تبون يعلن إستمرار المشاريع السكنية الكبرى

ردا على الشائعات المتداولة

تسليم 16.000 وحدة سكنية بسيدي عبد الله إلى غاية نوفمبر

كشف الوزير الأول عبد المجيد تبون أمس السبت بالجزائر انه من المرتقب تسليم 16.000 وحدة سكنية  بصيغة البيع بالإيجار”عدل” بسيدي عبد الله (الجزائر العاصمة) الى غاية نوفمبر المقبل ما سيرفع إجمالي السكنات الموزعة في هذا الإطار إلى 26.000 وحدة بالمدينة الجديدة وقال تبون- على هامش تدشينه للشطر الثاني من البرنامج السكني للمدينة الجديدة لسيدي عبد الله- انه سيتم توزيع 8.000 وحدة سكنية خلال شهر أوت المقبل آمرا في نفس الوقت القائمين على المشروع بتحضير 8.000 وحدة أخرى سيتم توزيعها بداية نوفمبر المقبل.

وأضاف تبون أن 16.000 وحدة سكنية المرتقب تسليمها إلى غاية نوفمبر المقبل تضاف الى 10.000 وحدة التي تم تدشينها من قبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة سابقا ما سيرفع العدد الإجمالي للسكنات  “عدل” الموزعة بسيدي عبد الله الى 26.000 وحدة سكنية ومن جهة أخرى قال الوزير الأول انه من المرتقب استلام المدينة الجديدة سيدي عبد الله  بصفة كلية نهاية 2018 وبداية 2019 .

ودشن الوزير الأول الشطر الثاني من البرنامج السكني للمدينة الجديدة لسيدي عبد الله المتكون من 3.280 وحدة سكنية منها 2.080 وحدة بصيغة اليبع بالإيجار و1.200 سكن ترقوي عمومي، كما وضع تبون بسيدي عبد الله الحجر الأساس لبرنامج إنجاز 14.200 وحدة أخرى منها 11.000 وحدة بصيغة البيع بالإيجار و3.200 سكن ترقوي عمومي واكد تبون خلال زيارة التفقد والعمل لولاية الجزائر- في اطار تطبيق ومتابعة برنامج رئيس الجمهورية- ان هذه الزيارة ستسمح له بالاطلاع على مدى  تنفيذ برنامج التنمية المباشرة من قبل الحكومة.

وكان الوزير الأول- الذي كان مرفوقا بوفد وزاري هام الى جانب العديد من مسؤولي السلطات المحلية- قد قام في بداية زيارته بتدشين الشطر الأول من الطريق المزدوج الرابط بين الضاحية الشمالية لمدينة زرالدة والحظيرة الإلكترونية للمدينة الجديدة سيدي عبد الله.

وضع حجر الأساس لانجاز 14200 وحدة سكنية

وضع الوزير الأول عبد المجيد تبون أمس، السبت، حجر الأساس لإنجاز 14.200 وحدة سكنية على مستوى المدينة الجديدة سيدي عبد الله خلال زيارة التفقد والعمل لولاية الجزائر، ويتكون هذا البرنامج السكني من حصة تقدر ب 11.000 وحدة سكنية بصيغة البيع بالايجار و3.200  وحدة بصيغة السكن العمومي الترقوي كما دشن الوزير الأول الشطر الأول من الطريق المزدوج الرابط بين الضاحية الشمالية لمدينة زرالدة والحظيرة الإلكترونية للمدينة الجديدة سيدي عبد الله.

ويمتد الشطر الأول على مسافة تقدر بقرابة 5ر1 كلم من أصل مسافة إجمالية طولها 10 كلم , على ان يمكن  المشروع من تسهيل ربط المدينة الجديدة سيدي عبد الله بالمدن المجاورة.

تدشين الشطر الأول من الطريق زرالدة-سيدي عبد الله

دشن الوزير الأول عبد المجيد تبون أمس السبت الشطر الأول من الطريق المزدوج الرابط بين الضاحية الشمالية لمدينة زرالدة والحظيرة الإلكترونية للمدينة الجديدة سيدي عبد الله.

ويمتد الشطر الأول ,الموضوع حيز الخدمة خلال زيارة عمل وتفقد من طرف الوزير الأول  لولاية الجزائر العاصمة, على مسافة تقدر بقرابة 5ر1 كلم من أصل مسافة إجمالية طولها 10 كلم، وسيمكن المشروع من تسهيل ربط المدينة الجديدة سيدي عبد الله بالمدن المجاورة، ورافق تبون في زيارته وفد وزاري هام الى جانب العديد من مسؤولي السلطات المحلية. 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك