تبون: “متربصون يستهدفون الانتخابات ويعملون عل التشكيك في مجهودات الجيش الوطني الشعبي”

دعا المترشح لرئتسيات 12 ديسمبر، عبد المجيد تبون، إلى عدم الانسياق وراء الإشاعات التي تستهدف العملية الا نتخابية والتشكيك في المجهودات التي يقوم بها الجيش الوطني الشعبي.

وجاء في بيان للمترشح نشر عبر الصفحة الرسمية لمديرية حماته الانتخابية بفيسبوك ووجهه إلى مدراء حملته الولائيين: “لا تعتقدوا أنها مهمة سهلة، فأعداء التغيير والمتربصين ببلادنا والمتآمرين عليها، سيعملون جاهدين على ثنيكم دون إتمام مهمتكم والوصول بها إلى المبتغى”.

وأضاف البيان: “عليكم أن تبقوا صامدين، متماسكين، ومثابرين، فالنصر من عند الله، وما نحن جميعا إلا أسباب لهذا النصر المنتظر، فلا تنساقوا وراء الإشاعات التي تستهدفكم، وتستهدف المساس بالعملية الإنتخابية من أساسها، وتستهدف من ورائها أيضا التشكيك في مرافقة الجيش الوطني الشعبي المرافق للحراك الشعبي لتطبيق المادة 7و8 من الدستور، لتحط من معنوياتكم، وتصيب إرادتكم، وتجعلكم تفشلون، من خلال إداعاءات غير صحيحة، مغالطة للرأي العام، ومضللة له.”

وأوضح البيان: “وليكن في علمكم أن ما يجري حاليا، هي صراع إرادات، بين إرادة إنجاح الإنتخابات وإرادة إفشالها، بين إرادة التغيير وبناء الجزائر الجديدة والإرادة المناهضة لها، بين إرادة بناء جزائر قوية تكون فيها الكلمة للكفاءات وإرادة تكريس الولاءات”.

مشددا على أن “ما يجري حاليا، هو إرادة شعب، وإرادة الشعب من إرادة الله، وإرادة الله لا تقهر”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك