اكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم الأحد في اجتماع مجلس الوزراء عقب عرض وزير الأشغال العمومية مشروع ميناء الوسط الواقع في الحمدانية بلدية شرشال والذي يتضمن ثلاثة أقسام تتعلق بالميناء والمناطق اللوجستية والصناعية والطريق السيار والسكة الحديدية ذكر رئيس الجمهورية بتفاصيل هذا الملف وما تسبب تأخر إنجازه من خسائر للإقتصاد الوطني عامة لأن الهدف الاستراتيجي لهذا الميناء هو فك العزلة عن الدول الإفريقية التي ليست لها منافذ بحرية وما يرافق ذلك من إعطاء دفع قوي للحياة الاقتصادية وتوفير مناصب الشغل ثم أعطى تعليمات إلى الوزير الأول بإعادة الإتصال بالشريك الصيني ودراسة المشروع على قواعد شفافة وجديدة وعرضه مرة ثانية على مجلس الوزراء في ظرف لا يتجاوز ثلاثة أشهر
ب.ع

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك