تأسسنا كطرف مدني في بعض قضايا االفساد

رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك مصطفى زبدي 

تحديد السعر المرجعي ل 9 منتوجات إستراتيجة  

  • نرفض إستغلال الحراك الشعبي لزيادة الأسعار في رمضان

 كشف رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك مصطفى زبدي  قيامه بمراسلة النائب العام لمحكمة الجزائر بصفة رسمية، للوقوف كطرف مدني لمحاربة قضايا الفساد المتعلقة بالمستهلك الجزائري، مفيدا  عن جملة الإجراءات التي اتخذتها المنظمة بالتنسيق مع وزارة التجارة للقضاء على المضاربة خلال شهر رمضان الكريم .

أعلن مصطفى زبدي الأمس عند حلوله ضيفا على منتدى المجاهد عن  الإجراءات التي  تبنتها أهم التنظيمات الهامة للتجار والحرفيين وفي مجال حماية المستهلك ، والمتعلقة بتحديد السعر المرجعي  لـ 9منتوجات من الخضر وتحديد هامش ربحها ، بالإضافة إلى زيادة تنظيم الأسواق الباريسية ، قائلا في ذات الصدد “أن وزارة التجارة قامت بعدة إجراءات للحد من ظاهرة الغش، المضاربة، والزيادة في الأسعار، على غرار تحديد هامش ربح للمنتوجات كثيرة الاستهلاك، بالإضافة إلى إعداد سعر مرجعي ل09 منتوجات الفلاحية “البطاطا، الطماطم، البصل، الثوم، الجزر، الكوسة، الخس، الموز، واللحوم المستوردة”، مؤدا في ذات الشأن، بأنه تم مراعاة كل الظروف خلال تحديد هذه الأسعار، مما يضمن دخلًا للفلاحين وهوامش ربح معقولة لوكلاء الجملة وتجار التجزئة، كما تم سحب من قائمة المنتجات الخاضعة للرسم الإضافي المؤقت (DAPS) لحوم البقر الطازجة أو المبردة، الفواكه الجافة والفواكه المجففة، مما سيساهم حسبه لانخفاض أسعار الفواكه المجففة إلى غاية 70 بالمائة.”

من جهة أخرى ، كشف رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك عن مراسلته النائب العام لمحكمة الجزائر بصفة رسمية، للوقوف كطرف مدني لمحاربة قضايا الفساد المتعلقة بالمستهلك الجزائري، ، معتبرا قضايا تحويل بودرة الحليب إلى مشتقاته وبيع السميد بغير سعره المقنن من ابرز القضايا التي يجب محاسبة المسؤولين عنها.

وأبرز المتحدث بأن  وزارة التجارة عن أطلقت تطبيق مزود بنظام تحذير، وذلك للإبلاغ عن أي تجاوز للتجار في الأسعار المرجعية للمواد الغذائية، مشيرا في نفس الوقت، بأنه يمكن التبليغ كذلك عن طريق الاتصال بالرقم الأخضر 3311 للأشخاص الذين لا يستخدمون التكنولوجيا الحديثة، لتتخذ بعدها إجراءات ردعية في حق المخالفين من قبل أعوان الرقابة المتواجدون في كل سوق، موضحا في ذات الصدد ”  “الأسواق” الذي أطلقته وزارة التجارة عبر الهاتف الذكي يسمح بالتبليغ عن المخالفات  التجارية على مستوى الأسواق الجوارية بداية من ماي المقبل، حيث أشار زبدي الى أن هذا التطبيق سيسمح لمستعمليه بتبليغ المفتشيات الجهوية والتي يتوجب عليها إيفاد أعوان مراقبة للتدخل عند تسجيل مخالفات، واتخاذ الإجراءات اللازمة ،كما ستساهم منظمة حماية المستهلكين بشكل فعال في نظام الإنذار من خلال هذا التطبيق الجديد، مؤكدا  بأن الهدف منه تقليص عدد المخالفات لاسيما تلك المرتبطة بالأسعار وشروط النظافة والصحة، وسيكون تحميل تطبيق “أسواق” المتوفر بثلاث لغات العربية والفرنسية والانجليزية من فضاءات تحميل التطبيقات أياما قليلة قبل شهر رمضان.”

بخصوص إنشاء أسواق الباريسية ، أوضح المتحدث  بان الوزارة الوصية قامت بإجراء آخر تحسبا لشهر رمضان، وهو إنشاء أسواق “باريسية” جوارية، مما يضاعف عدد الأسواق من 866 إلى 1567 سوق، مؤكدا أن هذه الإجراءات ليست مخصصة لشهر رمضان فقط وإنما تستمر على مدار السنة، في حين  رافع رئيس منظمة حماية المستهلك من أجل زيادة تنظيم الأسواق الباريسية لضمان الوفرة وعدم زيادة الأسعار خلال شهر رمضان الكريم .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك