بوقادوم: ما سيفرزه الوضع بعد الرئاسيات يمثل دعما لاستقرار الجزائر

قال وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، إن ما سيفرزه الوضع بعد الرئاسيات، سيكون دعما لاستقرار الجزائر.

وصرح بوقادوم،بندوة صحفية مع نظيره التركي،”ما سيفرزه الوضع بعد الانتخابات سيمثل لا محالة دعما لاستقرار الجزائر ولدورها الريادي في المنطقة”.

وأشار، الوزير إلى أن في معرض حديثه مع نظيره التركي التشاووش أوغلو، تطرق إلى الوضع السائد بالجزائر.

  وأشاد بوقادوم، بالوعي السياسي الذي ميز الشعب الجزائري في حراكه والطريقة الجد حضارية والسلمية التي طبعت مطالبه.

وتابع بوقادوم أن مطالب الشعب تهدف إلى تكريس أكثر للديمقراطية والشفافية.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك