بوجمعة محمد شيهوب لـ”الوسط”: أطالب بتدارك الاختلالات قبل دخول تلاميذ المتوسط والثانوي

تقرير:مريم خميسة

طالب رئيس المنظمة الجزائرية لأساتذة التربية، بوجمعة محمد شيهوب، أمس، وزير التربية، محمد واجعوط، بدراسة وضعية المدارس الابتدائية المهملة من طرف البلديات، وهذا منطلق تدارك المشاكل والهفوات التي رافقت الدخول المدرسي في الابتدائي خاصة ما تعلق بتطبيق البروتوكول الصحي، قبل موعد الدخول المدرسي في الطور المتوسط والثانوي، المحدد يوم 4 نوفمبر المقبل، تفاديا لما لا يحمد عقباه مستقبلا.

وأفصح شيهوب في تصريح خص به جريدة “الوسط”، أن نقابته قد وضحت خلال اللقاء الذي جمعها بوزير التربية في 13 أكتوبر الفارط، صعوبة تطبيق البروتوكول الصحي المقرر في المؤسسات التربوية، وهذا استناد للتجربة امتحانات البكالوريا، خاصة ما تعلق بالالتزام بالتباعد الجسدي ولبس الكمامة، الشبه مستحيل ميدانيا، مشيرا بالمقابل أن بعض البلديات الفقيرة تعاني وهي مهملة للمدارس الابتدائية سواء ما تعلق بالتجهيز والنظافة وغيرها، ما جعل الإمكانيات غير متوفرة تماما في أغلب المدارس، لضمان نظافة المحيط ما بالك تطبيق البروتوكول الصحي المقرر وتوفير النقل المدرسي للتلاميذ وفتح المطاعم المدرسية، متمنيا بالمقابل توفير الإمكانيات المادية والبشرية للإبتدائيات، في ظل الوضعية الاستثنائية التي نعيشها بفعل تفشي جائحة كورونا، حفاظا على صحة وسلامة أبنائنا.

جائحة كورونا تستدعي توظيف مشرفين تربويين

ولفت المتحدث بالمناسبة، أن المنظمة الجزائرية لأساتذة التربية قد رفعت مطلب مستعجل لوزير التربية الوطنية لإلحاق المدارس الابتدائية بالوزارة بدلا من البلديات، معتبرا أن هذا الإلحاق هو نظام موروث من “المستعمر الفرنسي” وجب تغييره بصفة مستعجلة، حتى يتسنى للطاقم الإداري أخذ الميزانية اللازمة لتوفير ما يجب توفيره من إمكانيات تساعدهم على تسيير المدرسة، سواء من حيث التجهيز أو التنظيف وغيرها، عبر كامل القطر الوطني بالأخص في هذا الظرف الاستثنائي المقلق الذي تعيشه البلاد، هذا إلى جانب توظيف مراقبين ومشرفين تربويين لأداء المهام البيداغوجية المستجدة بفعل كورونا، لرعاية الأطفال في الابتدائي وتوجيههم وحراستهم، على اعتبار أن تلاميذ الابتدائي يحتاجون رعاية خاصة مقارنة بتلاميذ الأطوار الأخرى الأكبر سنا ووعيا.

وتجدر الإشارة، أن رئاسة الحكومة قد أعلنت في اجتماعها المنعقد برئاسة رئيس الجمهورية، عن موعد الدخول المدرسي 2020/2021 لكل الأطوار، حيث حددت تاريخ 04 نوفمبر المقبل بالنسبة للمتوسط والثانوي، مع مراعاة توفير النقل المدرسي للتلاميذ وفتح المطاعم المدرسية، وهذا بعد استشارة الشركاء الاجتماعيين وجمعيات أولياء التلاميذ.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك