بوتفليقة عمل على تفكيك الأفلان من الداخل

القيادي التاريخي في الحزب العتيد عبدالكريم عبادة

إتهم القيادي السابق في الأفلان عبادة عبد الكريم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بتدميره الحزب انتقاما كما هاجم القيادات التي توالت على رأس الآفلان

وقال عبادة، أمس، في اجتماع عقده بباب الزوار، ضم قيادات من حركة تقويم وتأصيل جبهة التحرير الوطني أن “بوتفليقة هو من ضيع الحزب وانتقم من الآفلان، لأننا في سنة 1980 طردناه بعد إحالته على اللجنة المركزية جراء ما تصرف به، فجاء وانتقم من الحزب”، وأضاف “لقد أوصلنا إلى الحضيض وأضاف عبادة “قلنا من قبل أن الرئيس بوتفليقة ليس له صلاحية للتدخل في الحزب، والسعيد بوتفيلقة ليس مسؤولا بأي حق يتدخل في الحزب بتعيين هذا وتنحية ذلك ، وهاجم  ذات المتحدث القيادات التي توالت على رأس الأفلان في فترة حكم بوتفيلقة،وأضاف قائلا كلها استنجدت بتأجير أشخاص لا علاقة لهم بالأفلان، وأحيان بشباب يتعاطون المخدرات لإظهار أن له قاعدة نضالية،  و أردف عمل الشارع البذيء جاء به قيادات في فترة بوتفليقة من بلخادم إلى سعيداني وولد عباس، كلهم كرسوا هذا العمل المشين في الحزب،يقومون باستئجار أشخاص من الشارع ويعتبرونه  مؤتمر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك