بوتفليقة أسقط مؤامرات حيكت ضد الجزائر منذ 2012

نورية حفصي

 جددت الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، نورية حفصي مساندتها  للرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية المقبلة،  مثمنة جهود الرئيس بوتفليقة في إسقاط المؤامرات الأجنبية التي أحيكت ضد الجزائر منذ 2012 شددت نورية  حفصي أمس خلال لقائها مع مدير الحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية، عبد المالك سلال، في مقر الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات بالعاصمة، بأن الجزائر بقيت شامخة في وجه المؤامرات بفضل الحنكة السياسية  للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ، معتبرة بأن الرئيس بوتفليقة أسقط المؤامرات الأجنبية التي أحيكت ضد الجزائر منذ 2012، بعد هبوب رياح ما يسمى بالربيع العربي على الجزائر، مؤكدة بأن حنكته وفطنته جعلت الجزائر في أمان دائم منها، وأفادت الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، بأن دعم الاتحاد للرئيس بوتفليقة ليس وليدة اليوم، وهو امتداد لموقفه منذ عام 2012، مؤكدة بأنه سيستمر ولن يتغير خاصة بعد أن حققت الجزائر ما حققته من رفاه وتقدم على كافة الأصعدة وفي السياق، طالبت الأصوات المعارضة لترشح الرئيس لعهدة جديدة، بالذهاب نحو الصندوق يوم الاقتراع، والسعي إلى التغيير بطريقة سلمية، دون اللجوء إلى أسلوب الشتم والسب.

وشددت حفصي، بأن نساء الاتحاد مجندات بقوة من أجل الخوض في الحملة الانتخابية للرئيس بوتفليقة، مضيفة بأن هذه الخطوة مجرد عرفان لما قدمه للرئيس للمرأة الجزائر منذ توليه الحكم سنة 1999.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك