بهدف تعزيز الشراكة بين الطرفين إبرام إتفاقية بين جامعة البويرة و ديوان المركب متعدد الرياضات “رابح بيطاط”

 

تم أمس إبرام إتفاقية تعاون بين معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية بجامعة البويرة وديوان المركب متعدد الرياضات “رابح بيطاط” لولاية البويرة وذلك بحضور كل من رئيس الجامعة البروفيسور “لطفي موني”و مدير المعهد البروفيسور “فاتح مزاري” ومدير ديوان المركب “همال حسين” ومدير المدرسة العليا للتكنولوجيات الرياضية خلاف ، هذا وتندرج هذه الخطوة في إقامة تعاون بين المركب المتعدد الرياضات بالبويرة و معهد الرياضة بجامعة أكلي محند أولحاج في إطار النشاطات التي يقوم بها كل طرف. وذلك بغية تطوير الخبرات ورفع مستوى التكوين و تحسين مستوى الدراسات و تنظيم ملتقيات و أيام دراسية و ندوات مشتركة في جميع التخصصات و على وجه الخصوص في التخصصات ذات الصلة بالمجال الرياضي، كما تهدف الإتفاقية إلى تبادل التجارب والخبرات و تمكين طلبة معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية بجامعة البويرة من إجراء تربصات ميدانية بالمركب المتعدد الرياضات بالبويرة و الإطلاع على كيفية سير العمل من حيث تسيير المنشآت الرياضية والاحتكاك بالأندية الرياضية لربط الجانب النظري بالجانب التطبيقي وتعزيز الممارسة الرياضية من خلال الإشراف على تدريب الأندية الرياضية الناشطة على مستوى المركب في حدود ما يسمح به القانون المسير للأندية الرياضية و توطيد العلاقة، و تمتين محور التنسيق في جميع المجالات ” التعليم، التكوين، البحث العلمي، الأبحاث، العمل الميداني” إلى جانب تنظيم تظاهرات علمية مشتركة” ملتقيات، أيام دراسية” تهدف إلى الانفتاح على جميع التخصصات في المجال الرياضي و تبادل الدعوات للمشاركة في الملتقيات التي ينظمها الطرفين أو لتنشيط مداخلات و تبادل الأطروحات و الكتب و الدوريات الصادرة عن الجهتين مع إقامة دورات تكوينية مشتركة لفائدة الطلبة و المستشارين الرياضيين والتقنيين الرياضيين وفقا لبرنامج مسطر بين الطرفين في مختلف الميادين كالإشراف على تدريب الفرق الرياضية، كيفية تسيير المنشاة الرياضية، تنظيم الدورات الرياضية وكيفية إنجاحها، تطبيق الاختبارات الميدانية سواء ماتعلق بالجانب المهاري البدني النفسي الفزيولوجي، وكذا تنفيذ و تطوير مشاريع مشتركة متفق عليها في مجال التكوين و تحسين المستوى، وتبادل المعلومات ،كما يتشارك الطرفان في انجاز البحوث العلمية والمشاريع والبرامج المرتبطة بالمجالات المشتركة وربط المكتسبات النظرية بالتجارب التطبيقية. أحسن مرزوق

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك