بن قرينة يرافع لصالح التعديل الدستوري

قرار الحركة بالتصويت بنعم أزعج الكثيرين

جدد رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة دعم تشكيلته للدستور الجديد، حيث رافع لصالح التعديلات التي تضمنها مشروع التعديل الدستوري، لافتا بأن حركته قرار حركته بالتصويت بـ “نعم” على مشروع تعديل الدستور جاء مبنيا على قواعد سليمة وعلى مذكرة تم نشرها للرأي العام.
ندد رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة بما سماه بالحملة الشرسة التي طالته حزبه بعد قرار التصويت بنعم على مشروع التعديل الدستوري، معتبرا بأن كلمة نعم الصادرة عن حركة البناء الوطني أزعجت العديد من التشكيلات لأن قراراها مزلزل ولها تمثيل شعبي حقيقي.
ووصف رئيس حركة البناء أن قرار حركته بالتصويت بنعم على مشروع تعديل الدستور بـ المزلزل، لافتا بأن “قرار حركة البناء الوطني فعلا هو يزعج لأن أصواتها مبنية بصدق ومصارحة، من اجل قناعات محددة للدفاع عن المبادئ النوفمبرية الباديسية التي ضح من أجلها مليون ونصف مليون من الشهداء، لذلك يعرفون أنها كتلة صلبة وثابتة ومتماسكة ولها كامل الثقة في حركة البناء الوطني”، مضيفا :” لأنها ما كانت يوم من لأيام إلا من اجل خدمة الشعب والوطن وكل ما ناد منادي الوطن لن تتأخر الحركة ولن تقايض على أمر واستقرارا الوطن وخدمة الشعب ودعم مؤسسات الدولة الجزائرية حتى تبقى مستقرة.”
إيمان لواس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك