بن فليس متمسك ببنود أرضية عين البنيان

الناطق الرسمي لمترشح حزب طلائع الحريات

أقنيني توفيق

• العدالة سيدة في إجراء صفقة مع العصابة لاسترجاع الأموال

أشار مولود حشلاف، الناطق الرسمي للمترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة علي بن فليس، إلى أن المرشح بن فليس متمسك بأرضية المعارضة لعين بنيان التي ترفض بقاء رموز النظام السابق، لافتا إلى أن برنامجه الانتخابي سيدعم استقلال العدالة التي هي سيدة في إجراء صفقة من ناهبي المال العام لاسترجاع الأموال المهربة إلى البنوك الأجنبية.

وأفاد حشلاف أمس الجمعة في تصريح خص به جريدة الوسط، بأن “تعهد المرشح علي بن فليس بمسح ديون مشاريع أونساج الفاشلة في حال فوزه برئاسة البلد، راجع إلى محاولة منه لإنقاذ الشباب الذي وجد نفسه بطالا ومدانا بفعل التسيير الكارثي والشعبوي وشراء الذمم الذي مارسته العصابة خلال عشرين سنة لشراء السلم الاجتماعي، بعد أن عمدت لرميهم في تحمل مسؤوليات دون مرافقة ومتابعة وتكوين، لكن الأكيد أن معالجة هذه المشاريع لن تكون بطريقة عشوائية بل بطريقة عادلة وقانونية وبشفافية، بشكل يمنع التصريح الكاذب للمستفيدين عبر دراسة وضعيات هذه المؤسسات ملفا بملف وفق لتحقيقات”، مضيفا بأن مضمون برنامج المرشح علي بن فليس لملف أونساج يحمل إعادة نظر شاملة لهذه الآليات وتقييمها، رفقة إضفاء آليات جديدة لدعم وتحفيز المشاريع الشبانية مع مراعاة المرافقة والتكوين وحتى التقييم في مراحل عدة حسبه.

وأوضح نفس المتحدث بخصوص كيفية استرجاع الأموال المنهوبة من البنوك الأجنبية، بأن “مشروع المرشح بن فليس كرئيس للجمهورية يسعى إلى دولة العدل والقانون، أين يتم تسوية المشاكل وفق منطق ومسار جاد بعيدا عن الشعبوية والاستقطاب، وبطبيعة الحل فإن اللاعب رقم واحد في عملية استرجاع الأموال المنهوبة هي العدالة المستقلة بالنسبة للأموال الموجودة في الجزائر، أما تلك الموجودة في البنوك الأجنبية فسنعتمد على تفعيل عدة اتفاقيات دولية ومساعي دولية لإعادتها إلى البلاد”، منتقدا تبسيط البعض لعملية استرجاعها وكأنه يسترجع حبة حلوة من دكان على حد تعبيره، كما علق على مقترح التفاوض مع ناهبي المال العام للافراج عنهم مقابل إعادة الأموال المهربة إلى البنوك الأجنبية، بأنه “إذا أردنا عدالة مستقلة وقضاء قوي فلابد ألا نقف في طريقهما، والعدالة لديها ملفات كل القضايا والمتهمين، فيجب أن تعمل جادة فيها بعيدا عن السياسوية والشعبوية، ونحن سندعمها ونترك لها كل الحرية في التحقيق وفي اتخاذ الاجراءات اللازمة لذلك”.
وأبرز نفس المصدر في رده على سؤال حول إمكانية تحالف المرشح علي بن فليس مع أحزاب دعمت العهدة الخامسة في السابق، بأن “المرشح بن فليس لا يزال متمسك بأرضية عين البنيان، التي ترفض تواجد رموز النظام السابق الداعم للعهدة الخامسة في إيجاد الحل للأزمة السياسية الحالية، وبالتالي فنحن نرفض التواجد معهم بأي شكل من الأشكال”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك