بن غبريط تعلن سلسلة إجراءات وترقيات

“الكناباست” يرهن إضراب الاثنين والتكتل يقاطع الجلية

رهن “الكناباست” قرار مواصلة التصعيد وشل الفصل الدراسي الـ3 المزمع مباشرته الاثنين المقبل بنتائج اجتماع مجلسه الوطني، في حين أعلن تكتل نقابات التربية الخماسي انسحابه من جلسة الحوار، بعدما خصصت الجلسة للإعلان عن الإجراءات الجديدة بدل جلسة حوار معهم حول مطالبهم المرفوعة، خاصة أن جلسة الحوار معهم أجلت من الاثنين إلى الخميس.

من جهة ثانية كشفت وزيرة التربية الوطنية، خلال جلسة الخميس، عن مجموعة إجراءات جديدة لفائدة عمال القطاع تخص ملف الترقية، حيث “سيتم خلال سنتي 2018 و2019 تنفيذ نفس منهجية الترقية التي تم اتباعها خلال سنوات 2015, 2016 و2017″، وسيسمح هذا الإجراء للجنة التي تم تنصيبها على مستوى الوزارة وتضم ممثلين عن الشركاء الاجتماعيين بالسهر على “الانتقال من الترقية الاجتماعية إلى الرتبة البيداغوجية التي يتبعها مهام بيداغوجية جديدة“. كما اعتبرت أن تنفيذ الإجراءات الجديدة سيعيد الاستقرار إلى القطاع وسيكرس كرامة عدة فئات.

كما أكدت تنفيذ المرسوم الرئاسي الصادر سنة 2014 والذي سيمس 8 شعب في القطاع, وكذا 21 سلك من أصل 28 سلك, ومن حيث الرتب فسيمس المرسوم 26 رتبة من أصل 46 رتبة، معتبرة أن الإجراءات الجديدة  ستمكن من تصحيح بعض

الاختلالات التي كانت موجودة داخل القطاع. أما بخصوص الرتب الإدارية لكل من مدير المؤسسة التربوية الذي له نفس الرتبة مع الأستاذ المكون، وكذا مفتش التربية، فأكدت أنه سيتم تثمين دور هاتين الرتبتين من حيث الصلاحيات.

سارة بومعزة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك