بن طالب ضحية للعنصرية في ألمانيا ويلقى المساندة من فريقه ووسائل الإعلام

تعرض متوسط الميدان الدولي الجزائري نبيل بن طالب، إلى حملة عنصرية في ألمانيا، بسبب أصوله الجزائرية، حيث انتقد اللاعب الدولي الألماني السابق، ستيفن فروند لاعب الخضر، معتبرا إياه لاعبا غير منضبط، ومرجعا ذلك إلى أصوله الفرانكو جزائرية واصفا أصحاب تلك الأصول  بالعدوانيين، وصرح فروند لقناة “سبورت 1” الألمانية قائلا: “نبيل بن طالب لاعب غير منضبط بسبب جذوره وأصوله الفرانكو جزائرية، حيث أن البيئة التي جاء منها عدوانية وهو نفس الشيء الذي ينطبق على أمين حارث”، وخلفت التصريحات المقيتة لفروند، ردود أفعال مساندة لبن طالب من طرف وسائل الإعلام المحلية، التي اعتبرت کلام اللاعب فروند غير صحيحة وفي غير محلها، وصنفتها في خانة العنصرية، التي تعتبر سرطانا يسعى الجميع لاستئصاله من جسد لعبة كرة القدم في العالم، كما ساند نادي شالك لاعبة ورد على تصريحات فروند بتغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بژر فيها استبعاده من تدريبات الفريق، بمنحه فرصة للتفكير لتفادي خرجاته غير الانضباطية مستقبلا، نافيا أن يكون لذلك أي علاقة بأصول اللاعب، هذا الأخير لم يتأخر في الرد على فروند، عبر حسابه على “تويتر” حين استهزأ بصاحب الخمسين عاما، ونشر تغريدة، قال فيها: “عندما تقال الأمور بكل براعة، أنت أنيق يا ستيفن”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك