بن شاعة يتسبب في أزمة بين إدارتي سوسطارة والصفاقسي

ج.ن
تلوح في الأفق بوادر صراع شديد بين إدارة إتحاد العاصمة ونظيرتها من الصفاقسي التونسي، بخصوص المهاجم زكرياء بن شاعة الذي انتقل إلى صفوف نادي الجنوب التونسي شهر جانفي الماضي مع وجود بند يسمح بشراء عقده في نهاية فترة الاعارة الممتدة لستة أشهر، حيث أخلط المدير الرياضي للاتحاد عنتر يحيي كل أوراق الصفاقسية بعد أن أبدى رفضه التنازل عن بن شاعة بشكل نهائي وأصر على إعادته في نهاية الموسم الجاري بما أنه لا يزال مرتبطا مع الاتحاد بعقد لموسم أخر، وهو ما أحدث طوارئ في بيت الصفاقسي وجعل مسيري هذا الفريق يدخلون في سباق ضد الساعة من أجل إيجاد حل للقضية والحصول على خدمات ابن وهران بشكل نهائي، وأولت وسائل الإعلام التونسية أهمية كبيرة لقضية بن شاعة وأكدت بأن إدارة الصفاقسي ترفض بأي شكل من الأشكال التخلي عن خدمات المهاجم الجزائري، حيث أكدت بأن مسوولي النادي يرغبون في حل القضية بصفة ودية مع إدارة الاتحاد، وإذا تعذر ذلك قد يلجؤون إلي المحكمة الرياضية الدولية لكسب القضية، بما أن القانون إلى جانبهم على حد تعبير مسئولي النادي، الذين يعولون على البند الذي يسمح بشراء اللاعب نهائيا مقابل 100 ألف أورو ودون الحصول على موافقة الطرف الجزائري وهو ما يرفضه عنتر يحيى، الذي أكد بأن اللاعب سيضطر إلى العودة للنادي العاصمي أثناء استئناف التدريبات.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك