بن بوزيد: سنتخذ إجراءات صحية جديدة في حال إرتفاع الإصابات بالفيروس

أكد وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الاحد، أنه سيتم “إتخاذ إجراءات صحية جديدة في حال إرتفاع الإصابات بالفيروس.

وقال بن بوزيد، في تصريح للإذاعة الوطنية، أن “الوضعية الوبائية عاودت في الإرتفاع فيه إجراءات صحية ستُتخذ”.

وأضاف الوزير أنه “سابق لأوانه للقول أننا نعيش موجة ثانية لفيروس كورونا”.

كما أكد وزير الصحة أنه تم تسجيل “بعض التراخي في تطبيق التدابير الوقائية عند المواطنين”.

وقال بن بوزيد أن “فيروس كورونا عالمي والحذر مطلوب”، مشيرا في ذات السياق أنه “لا يوجد لقاح لحد الآن لذا يجب احترام التدابير الوقائية”.

ودعا وزير الصحة المواطنين بضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية، مشيرا أنه تم تسجيل “تراخي في الإجراءات الصحية ويجب الحذر من هذا التراخي لأنه ليس في صالحنا”.

وقال بن بوزيد أن “الاحتفالات في الطرقات وأمام مصالح الأمن تعد استفزاز وعدم تطبيق الاحترازات الوقائية”.

واكد الوزير انه وفي كل دول العالم “فيه غش وتقصير من طرف المواطنين على الإجراءات الوقائية الصحية”.

وطمأن وزير الصحة أن “عودة ارتفاع الحالات إلى 200 أو أكثر ليس موجة ثانية”.

كما كشف وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الاحد، أنه وللأسف إصابات كورونا في تصاعد بعدما كانت في منحاها التنازلي.

وقال بن بوزيد، أيضا ، “كانت لدينا أرقام الإصابات في منحى تنازلي لكن الآن هي في تصاعد للأسف”.

وأضاف وزير الصحة “كنت في زيارة عمل لإحدى الولايات للأسف ولا أحد كان مرتديا قناعا واقيا”.

ودعا بن بوزيد “المواطنين بالوقاية والحذر العمل على اتخاذ الإجراءات الوقائية الاحترازية من فيروس كورونا”.

واوضح وزير الصحة في ذات السياق أن “معدل 200 إصابة غير مقلق حاليا لكن يجب التقيد بالإجراءات الصحية الوقائية”.

وأكد الوزير ان الجزائر “لديها حوالي 7 أشهر خبرة في مجارات الفيروس وهذا ما يسمح لنا بالتعامل الجيد مع الوضعية الصحية”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك