بلماضي حدد ثلاثة أهداف يريد تحقيقها مع “الخضر”

ج.ن

حدد الناخب الوطني جمال بلماضي، ثلاثة أهداف يريد تحقيقها، بعد التعادل الايجابي الذي حققته تشكيلته أمام المكسيك 2-2، على أرض لاهاي الهولندية.  الأهداف الثلاثة التي يريد تحقيقها بلماضي خلال العامين القادمين، سيتزامن مع نهائيات مونديال قطر 2022.

وتحدث الرجل الأول في الطاقم الفني لـ “الخضر”، في رده على سؤال وجه له من الإذاعة الجزائرية، بخصوص الأهداف التي يسعى للوصول إليها في المستقبل القريب، مؤكدا أنه يبحث عن بطاقة التأهل إلى البطولة الإفريقية، كأس أمم إفريقيا.  وقال في هذا الصدد: “أولا وقبل كل شيء يجب علينا ألا نستبق الأحداث، علينا التركيز على ضمان ورقة تأهلنا لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2021 والتي ستقام في الكاميرون، وهو الأمر الذي لم نحققه حتى الآن”.

وواصل: “لدينا مباراتان مهمتان أمام زيمبابوي ذهابا وإيابا، إن فزنا بهما فسنكون قد ضمنا تواجدنا في المحفل القاري، وبعدها سنعمل على تكرار نفس الإنجاز الإفريقي الذي حدث في مصر، ولم لا المحافظة على لقبنا”.

وأوضح بلماضي أنه سيتعامل بجدية مع جميع التحديات التي سيدخلها، دون البحث عن اسم المنافس ومكانته على الساحة الكروية.  كما أشار بلماضي فيما بعد، إلى أن سقف طموحاته سيرتفع بمرور الوقت، قائلا في هذا الشأن :”بعد كأس الأمم الإفريقية، علينا السعي للبروز في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم، والتي يريد عناصري المشاركة فيها”. وأضاف: “مهما كانت الظروف، لكن المهمة لن تكون سهلة خاصة وأن الوصول لمحفل المونديال سيكون من خلال مباريات فاصلة، مما يجعل المفاجآت واردة”.

ويقدم “الخضر” مستويات متميزة تحت القيادة الفنية للمدرب جمال بلماضي، الذي قاد “محاربي الصحراء” لاستعادة لقب كأس الأمم الأفريقية، العام الماضي في مصر. 

بلماضي قاد لاعبيه لتعادل بطعم الفوز جديد على حساب المكسك بهدفين في كل شبكة، واحتفظت كتيبة محاربي الصحراء بسجلها خاليا من الهزائم على مدار عامين كاملين، وتحديدا منذ 16 أكتوبر 2018 وقت الخسارة 0-1 على يد بنين، في التصفيات المؤهلة للنسخة الماضية من كأس أمم أفريقيا. 

ومن بعدها خاض الفريق 20مباراة متتالية لم يتذوق خلالها طعم الخسارة، إذ حقق 16 فوزا وتعادل في 4 مناسبات وسجل لاعبوه 45 هدفا واهتزت شباك مرماهم 15مرة فقط. 

ويرجع الانتصار الأكبر لمحاربي الصحراء خلال حقبة بلماضي، إلى 14 نوفمبر الماضي، بالفوز 5-0 على زامبيا ضمن التصفيات المؤهلة لـ “كان 2022“. 

وخلال تلك الفترة، خاض “الخضر” العديد من التحديات الصعبة، أبرزها أمام نيجيريا والسنغال بواقع مرتين لكل منهما، بالإضافة إلى تونس ومالي وكولومبيا والكونغو الديمقراطية واخيرا المكسيك

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك