بلماضي: العراقيل بأدغال إفريقيا لا تخيفني وهدفي الفوز بالطوغو

كشف عن الشكوك حول مشاركة براهيمي بسبب الإصابة

– بونجاح أساسي بلايلي موهوب وبوقرة لن يلتحق حاليا

شدد الناخب الوطنية جمال بلماضي إلى ضرورة التعود على اللعب على أرضية من العشب الاصطناعي “الطارطون” وذلك تحسبا للمقابلة التي تنتظره الأحد المقبل أمام الطوغو ضمن الجولة الخامسة وما قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى كأس إفريقيا للأمم صائفة العام المقبل بالكاميرون، ورغم أنه اعترف إلى انه لم يسبق له اللعب على هذه النوعية من الأرضيات، إلا أنه لا مفر من تقبل الوضع الحالي حسبه وأوضح بلماضي خلال تنشيطه الندوة الصحافية أمس بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى أن أشباله ملزمون باستغلال الفرص التي تتاح أمامهم من اجل التسجيل خاصة وأن المنافس البنيبن وغامبيا نجح في التسجيل من نصف فرصة وهو ما يطالبه من أشباله ليكونوا أكثر واقعية وحسما أمام المرمى للوصول إلى الشباك.

وتطرق المسؤول الأول على العارضة الفنية الوطنية إلى منافس أشباله المنتخب الطوغولي عندما أكد أنه يدرك أن المأمورية التي تنتظرهم في معقل الأخير لن تكون سهلة، خاصة وأنه سجل عودة قوية في التصفيات بعد البداية الصعبة التي سجلها وذلك من خلال الإيمان بقدرته على التأهل ويلعب حظوظه إلى آخر لحظة، مضيفا انه يدرك أن المنافس سوف يركز على اللعب بدنيا لإرهاق لاعبيه ، واعتبر بلماضي أنه سيلعب مباراة التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا وحسم التأشيرة قبل الجولة الختامية من التصفيات، مستدركا أن المسؤولية الكبيرة الملقاة عليهم كبيرة خاصة وان التشكيلة الوطنية لم تحقق الفوز في إفريقيا السوداء منذ ثلاثة أعوام بسبب الصراعات البدنية وهو ما وصفه بالتحدي بالنسبة لهم.

ولم يفوت بلماضي الفرصة للحديث عن الصعوبات التي واجهته خلال التنقلات نحو أدغال إفريقيا خاصة فيما تعلق بالأمور التنظيمية مثلما حدث أمام غامبيا أين تم تأخير انطلاق المقابلة وتواجد الجماهير على حافة الملعب، إلى جانب الأرضية السيئة لملعب البنين لكنه أوضح أن هذا الأمر لا يخيفه وسوف يذهب إلى الطوغو من أجل الفوز.

تواريخ الفيفا ليست كافية للعمل وسأعاين المحليين بعد ديسمبر

أشار المتحدث أن تواريخ الفيفا ليست كافية من أجل معاينة اللاعبين عبر مختلف ملاعب التراب الوطني، موضحا انه بعد شهر ديسمبر سوف يقوم بجولة من أجل الوقوف على اللاعبين القادرين على دعم التعداد مستقبلا موضحا أن تلك التواريخ لا تساعده على تطبيق برنامج العمل الذي يملكه، لكنه ملزم بالتعود، ورد بلماضي على المدير الرياضي لاتحاد العاصمة عبد الحكيم سرار عندما أكد أنه ألزم الثنائي شيتة ومزيان بالتواجد مع المنتخب منذ اليوم الأول للتربص وفقا لتواريخ الفيفا.

وقال حول اللاعب بغداد بونجاح أنه أضحى ركيزة أساسية في حساباته التكتيكية وفي التشكيلة موضحا أنه يحقق ديناميكية عالية ويقدم مستويات كبيرة سواء مع ناديه السد القطري أو مباريات المنتخب الوطني وهو الأمر الذي يدفعه للاستفادة من ذلك، مستطردا أنه لا ينسى ما قدمه سليماني مع المنتخب سابقا وسوف يعتمد عليه في الوقت المناسب، وأشاد بإمكانيات لاعب اتحاد الجزائر أسامة شيتة عندما قال أنه يملك إمكانيات لاعب صاحب الموهبة وهو ما حفّزه لاستدعائه.

استبعاد الرباعي ليس مقتصرا على أدائه أمام البنين

تحدّث الناخب الوطني عن استبعاده للرباعي بن طالب، قديورة، بلفوضيل وغزال والتي بررها على عدة عوامل، حيث أوضح أن أداءه في المباراة أمام البنين ليس العامل الوحيد الذي دفعه إلى إقصائه من التربص التحضيري الحالي وعدم توجيه الدعوة له من اجل مواجهة الطوغو، لكنه أردف أن الرباعي السالف ذكره كان مرشحا لتجديد الثقة فيه واستدعاءه مجددا لو كان أداؤه أفضل في مواجهة البنين، وكشف أن اللاعب المحترف رفقة بورتو البرتغالي ياسين براهيمي يعاني الإصابة ومشاركته أمام الطوغو محل الشك أين ينتظر أن يتم تحديد الأمر خلال الفترة المقبلة رفقة الطاقم الطبي للخضر.

استدعيت بدران بسبب شكوك بمشاركة حليش

في المقابل، أشار إلى أن توجيهه الدعوة إلى لاعب وفاق سطيف عبد القادر بدران جاء بالنظر للحالة الصحية للاعب رفيق حليش الذي ليست مؤكدة جاهزيته أمام الطوغو واستدعاء بدران كان لتحضير كل الاحتمالات الممكنة، بينما أشاد بلاعب الترجي التونسي يوسف بلايلي والذي أوضح أنه لاعب يملك إمكانيات وموهوب خاصة وانه يعرفه منذ فترة وكان يهمه منذ إشرافه على تدريب فريقه السابق الدحيل القطري، موضحا أنه يحتاج إلى من ينصحه إلى الطريق الصحيح خاصة وانه أصبح أكثر نضجا.

وفيما يتعلق بقضية اللاعب المعتزل مجيد بوقرة أوضح بلماضي أن المعني يملك منصبا في فريق الدحيل القطري ولن يلتحق بالطاقم الفني الوطني خلال الفترة الحالية، مشيرا انه سوف يتم إعلان الأمر لو يتم مستقبلا.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك