بلدية سالي بأدرار تغرق في الظلام الدامس والسلطات في سبات

بسبب سياسة البريكولاج بمشاريع البناء والتعمير

تتخبط زهاء 35 ألف عائلة في جملة من المشاكل التقليدية التي عكرت صفو نمط عيشها اليومي، بسبب تأخر السلطات المحلية في إيجاد حلول جذرية لمشكل الظلام الدامس الذي يخيم على مدينة سالي .

ناشدت العديد من العائلات القاطنة بأحياء  العلوشية ، قصر باعربي ووسط المدينة ببلدية سالي بأدرار ، السلطات الولائية بضرورة التدخل الجاد لانتشال 35 ألف عائلة من مخلفات الظلام الدامس  ، خاصة إذا علمنا أن المشكل القائم بات يشكل أرضية خصبة لعدة نشاطات تمثلت أساسا في تفشي مظاهر ترويج وتعاطي الممنوعات دون الحديث عن مظاهر السرقة والسطو والتعدي على الممتلكات ، ناهيك عن تكاثر الحشرات السامة من افاعي وعقارب سامة ، ومعلوم أن السلطات المحلية ممثلة في مصالح بلدية سالي كانت قد تدعمت خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية  بغلاف مالي قدره 05 ملايير سنتيم موجهة في إطار فك العزلة عن التجمعات السكنية المذكورة سواء عن طريق إعادة تأهيل شبكة الإنارة العمومية أو مد الأحياء الجديدة بمشاريع وذلك في إطار تحسين النمط المعيشي للساكنة .

شيخ مدقن

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك