بعد لقاحي “فايزر” و”موديرنا”.. بشرى سارة بشأن اللقاح الصيني الذي تطوره شركة “سينوفاك بيوتيك”!

وكالات-   أظهرت دراسة خاصة بلقاح “كورونافاك” المضاد لفيروس كورونا المستجد والذي تطوره شركة “سينوفاك بيوتيك” الصينية أنه يثير استجابة مناعية سريعة وقابل للاستخدام الطارئ ضد المرض.

ونشر الفريق العامل على تطوير اللقاح، الثلاثاء، تقريرا في مجلة “ذي لانسيت” الطبية المعروفة استند إلى نتائج المرحلتين الأولى والثانية من الاختبارات السريرية التي أجريت في الصين شملت أكثر من 700 مشارك.

وفي حين أن التجارب المبكرة إلى المتوسطة لم تكن تستهدف تقييم فعالية اللقاح، قال الباحثون إنه قد يوفر حماية كافية بناء على خبرتهم مع الأمصال الأخرى وبيانات الدراسات قبل السريرية على قرود المكاك.

وقال أحد مؤلفي التقرير، تشو فينتساي: “النتائج التي توصلنا إليها تظهر أن كورونافاك قادر على إثارة استجابة سريعة من خلال خلق أجسام مضادة في غضون 4 أسابيع بعد التطعيم عبر إعطاء جرعتين من اللقاح بفارق زمني بينهما يبلغ 14 يوما”.

وأضاف العالم الصيني الذي نشر حديثه مع التقرير: “نعتقد أن ذلك يجعل اللقاح قابلا للاستخدام الطارئ في زمن الجائحة”.

ومع ذلك أظهر التقرير أن مستوى الأجسام المضادة الذي انتجها كانت أقل من مستواها لدى المتعافين من المرض.

ويخضع “كورونافاك” إلى جانب 4 لقاحات أخرى يجري تطويرها في الصين حاليا لتجارب المرحلة الأخيرة لتحديد فعاليتها في الوقاية من عدوى “كوفيد-19”.

وتخوض مجموعة واسعة من الدول بينها روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين سباقا عالميا لتطوير لقاحات فعالة ضد عدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19” الذي أودت جائحته بحياة أكثر من 1.3 مليون شخص.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك