بعجي :اعتماد الدستور الجديد لحكومة الأغلبية هو تصحيح لوضع خاطئ

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني, أبو الفضل بعجي بأن اعتماد حكومة الأغلبية في مشروع تعديل الدستور المقترح للاستفتاء الشعبي في الفاتح من نوفمبر المقبل يعد تصحيحا لوضع سابق خاطئ. وأوضح بعجي خلال تجمع شعبي بقاعة الأمير عبد القادر بمدينة بوحنيفية بمشاركة محافظات الحزب لولايتي معسكر وسيدي بلعباس في إطار الحملة الاستفتائية أن اقتراح الاعتماد على الأغلبية البرلمانية أو أغلبية رئاسية حسب الحالة عند تشكيل الحكومة بناء على نتائج الانتخابات التشريعية في التعديل الدستوري المقترح يسمح بتصحيح وضع سياسي خاطئ سابقا معتبرا أن الدستور السابق لم يخدم الأحزاب وأشار نفس المتحدث إلى أن التعديل الدستوري المقترح الذي يدعو حزبه بالتصويت له بنعم يكرس مبدأ التداول على السلطة من خلال تحديد العهدات وغلق الباب نهائيا أمام تسلط الحكم الفردي واعتبر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني باب الحريات مكسبا يفتخر به في مشروع التعديل الدستوري الذي وفر ضمانا من أعلى مرجع قانوني لحق المواطنين في ممارسة حرياتهم و جاء التنصيص عليه في هذه الوثيقة الأساسية استجابة لتطلعات المواطنين
و دعا أبو الفضل بعجي مناضلي الحزب و إطاراته للتجند بقوة للمشاركة في توعية المواطنين و تحسيسهم بأهمية المشاركة في التصويت لصالح التعديل الدستوري المقترح ومحاربة الشائعات التي ترددها بعض الأطراف التي لا ترغب في إستقرار الوطن

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك