بدوي يعترف بعدم احترام قرار مجانية الشواطئ

دعا الولاة إلى التدخل

 أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي على وجوب نظافة المحيط والشواطئ مبديا “نوعا من الانزعاج” خاصة “من بعض  التصرفات التي تتعلق بمجانية الشواطئ” ، ودعا إلى “التحرك بسرعة وبقوة القانون من خلال معاقبة المتسببين ، خاصة وأن ذلك يأتي بعد تعليمات و توضيحات أبرقت إلى الولاة”.

وفي الإطار ذاته شدد الوزير خلال لقائه مع إطارات الوزارة في  إطار التحضير للانتخابات المحلية القادمة على أنه بـ”الرغم  مما تشهده بعض شواطئ الولايات لتطبيق القرارات و تجسيد مجانية الشواطئ ونظافتها،غير أن هناك أخرى باتت تتطلب جهدا اكبر و عمل صارم”، مشددا على ضرورة “تجنيد كل الآليات الإدارية و القانونية و الرقابية و العقابية لتجسيد التعليمات المقدمة في هذا الإطار”، حيث دعا الولاة إلى “العمل بصرامة وجدية من خلال فرض القانون و المتابعة  القضائية في حق كل الانتهازيين وذلك بتكثيف عمل لجان التفتيش علنا و سرا”.

كما تحدث وزير الداخلية و الجماعات المحلية عن اللجنة القطاعية المشتركة المكلفة بمتابعة  التظاهرات والقوافل الثقافية، مبرزا أن تعليمات الوزير الأول “تأتي في سياق  تجسيد الأهداف التي أنشأت من أجلها والمتمثلة في إنشاء فضاء ترفيهي ثقافي على  المستوى الوطني، خاصة خلال فصل الصيف الذي يتزامن مع العطلة المدرسية وهو  الأمر الذي يسمح بتجسيد هذه القوافل في كل ربوع الوطن”.

تسليم 10 ملايين جواز سفر و5ملايين بطاقة هوية بيومتريين

إلى ذلك تطرق بدوي إلى موضوع الوثائق البيومترية و تسهيل الإجراءات الإدارية فقد  قدمت للوزير-حسب المصدر ذاته – “مشاريع جديدة واعدة سترى النور قريبا تصب  مباشرة في خدمة المواطن، علاوة على ما تم تحقيقه”.

وتشير الإحصائيات المقدمة خلال اللقاء إلى إنتاج ما يقارب 10.500.000 جواز  سفر بيومتري من بينها أكثر من 2.000.000 سلمت للجالية بالخارج و كذا إنتاج  أكثر من 5.050.000 بطاقة تعريف وطنية بيومترية خلال السنة الأولى من هذه  العملية. 

و في هذا الشأن تم رفع عدد الولايات التي يغطيها مركز الأغواط للوثائق  البيومترية من 9 إلى 13 ولاية وذلك بهدف تخفيف الضغط على مركز باب الزوار  بالعاصمة. 

وأكد  الوزير بدوي على ضرورة “مواصلة و تكثيف الجهود حتى وإن حقق مركز الأغواط  النتائج المرجوة”، معربا عن أمله في “مضاعفة الإنتاج السنة القادمة بتوفير كل  الظروف اللازمة من اجل خدمة المواطنين”.

وحول  تحسين الخدمات الإدارية و العصرنة دعا بدوي إلى “تعميم الشباك الموحد على المستوى الوطني على أن تكون بداية التجربة من  بلديات العاصمة”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك