بجاوي وبوطرفة طمار وولد قدور أمام المحكمة العليا

سلال وغول مجددا

أعلنت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر ، أن التحقيقات القضائية التي تمت مباشرتها بشأن عدد من قضايا الفساد توصلت إلى رفع أعباء و إبراز أخرى ضد وزراء وولاة سابقين تذكر أسمائهم لأول مرة في قضايا فساد  وهم محمد بجاوي حميد طمار بالإضافة إلى بوطرفة وولد قدور , فيما ورد مجددا اسم الوزير الأول عبد المالك سلال وشكيب خليل وعمر غول

وجاء في البيان  انه سعيا من النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر لتنوير الرأي العام بأهم التطورات الإجرائية في قضايا الفساد، فإنها تعلم بأن التحقيقات القضائية التي تمت مباشرتها توصلت إلى رفع أعباء ضد وزراء وولاة سابقين في عدد من القضايا , ففيما يخص قضية الوكالة الوطنية للطرق السريعة، خلص التحقيق فيها لرفع الأعباء ضد كل من محمد بجاوي بصفته وزيرا للشؤون الخارجية سابقا ومحمد شكيب خليل بصفته وزير الطاقة والمناجم سابقا و عمار غول بصفته وزير الأشغال العمومية سابقا وفيما تعلق بقضية سوناطراك 2، فقد رفع فيها التحقيق أعباء ضد المدعو محمد شكيب خليل بصفته وزير الطاقة والمناجم سابقا، فيما توصل التحقيق المباشر في قضية الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات إلى إبراز أعباء ضد المدعوين عبد المالك سلال، بصفته وزير الموارد المائية سابقا وفاطمي رشيد بصفته والي بجاية سابقا وكذا حسين واضح بصفته والي تيزي وزو سابقا ونورية يمينة زرهوني بصفتها والي مستغانم سابقا.

وعن قضية الشركة العمومية باتيجاك  فإن التحقيق بها خلص إلى رفع أعباء ضد المدعو طمار حميد محمد بصفته وزير المساهمات وترقية الاستثمار سابقا أما بخصوص قضية بي سي أر انتهى التحقيق فيها بإبراز مسؤولية المدعوين محمد شكيب خليل بصفته وزير الطاقة والمناجم سابقا وولد قدور عبد المؤمن كمدير مؤسسة  الجزائر كما توصلت التحقيقات القضائية إلى إبراز أعباء ضد محمد شكيب خليل بصفته وزير الطاقة والمناجم سابقا وبوطرفة نور الدين بصفته وزير الطاقة والمناجم سابقا في قضية الشركة العمومية أسن سي لافلان وأشار البيان إلى أن قضاة التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد المخطرين بهذه القضايا، أصدروا أوامر بعدم الاختصاص الشخصي، ليتم إحالة الملفات المذكورة إلى النائب العام لدى المحكمة العليا وذلك عملا بمقتضيات المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية.

باية ع 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك