بارونات العقار يستغلون الحجر لنهب العقار

أوامر للولاة بفتح تحقيقات و إصدار أوامر بالهدم

كشفت مصادر مقربة أن السلطات العليا للبلاد  قد أمر ولاة الجمهورية بفتح تحقيقات معمقة في نهب العشرات من الهكتارات من الأراضي الفلاحية والموجهة للتوسع السياحي من قبل بارونات العقار خلال فترة الحجر الصحي بسبب وباء الكورونا لنهب العشرات من الهكتارات.

هذا وأشارت المعطيات الأولية حول تورط العديد من رؤساء البلديات والدوائر في هذا الملف الشائك مقابل مبالغ مالية هامة ، حيث اتضح نمو مدن وقرى جديدة على أراضي فلاحية خصبة أو غابية بالإضافة إلى مواقع سياحية كان ينتظر أن  تستقطب مشاريع تعود بالفائدة على المنطقة، هذا وتعد ولايات :العاصمة ، تلمسان ، تيبازة ، وهران، عين تموشنت ،شلف ،  مستغانم  أحدى اكبر الولايات التي شهدت نموا للبناء الفوضوي على الأراضي الفلاحية والسياحية خصوصا من قبل اصحاب المال والجاه الذين استغلوا نفوذهم  مع السلطات البلدية وانشغال السلطات في مكافحة وباء الكورونا وإجراءات الحجر الصحي لتنفيذ مخططاتهم ، هذا ومن شأن التحقيقات التي باشرها ولاة الجمهورية في الملف  الإطاحة بالعدد من البارونات في مقدمتهم أميار ومنتخبين ورؤساء دوائر في هذا الملف  الشائك، حيث تم إصدار العديد من قرارات الهدم منها 120 بالعاصمة.

من جانب آخر وقف العديد من الولاة على تنامي البناء الفوضوي والقصديري في العديد من المدن  خلال فترات الحجر الصحي ، حيث تبين نمو المئات من الأكواخ بمواقع جديدة  من شأنها الأضرار بعملية توزيع السكن وبرنامج القضاء على السكن الهش ، وذلك بفعل صمت السلطات المحلية التي صارت تستغل هذا الملف في المواعيد الانتخابية ، وهو ما يعطل بوادر التنمية بالولايات.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك