بابا عمي يمثل الجزائر في اجتماع وزراء المالية لمجموعة “5+5”

مرفوقا بوفد من اطارات وزارته بباريس

يشارك وزير المالية حاجي بابا عمي في لقاء وزراء المالية لمنتدى 5 +5 لبلدان البحر الأبيض المتوسط الغربي المرتقب بباريس الثلاثاء.

وسيمثل اللقاء “فرصة لوزراء المالية لدول 5+5 لبعث مبادلات حول مسائل ذات الإهتمام المشترك” حسب بيان لوزارة المالية.

وسيتطرق وزراء منتدى 5 +5 للمسائل المتعلقة بالشفافية المالية ووضع المعايير الدولية للشفافية المعتمدة من قبل مجموعة العمل المالي (قافي) وكذا وضع إجراءات لمحاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

كما سيتم التطرق الى التعاون في مجال الجباية خصوصا مواصلة المباحثات الثنائية بين الإدارات الجبائية للتأكد من تطبيق موحد لإجراءات الإتفاقيات الجبائية وتعزيز التعاون بين الدول من أجل تحسين إطار المبادلات الإقتصادية وهذا مع تأمين دافعي الضرائب.

وسيتطرق اللقاء الى التعاون الجمركي من أجل فعالية اكبر خصوصا في مجال محاربة التحايل وكذا تعزيز الإمكانيات وتكوين الجمركيين بإعتبارهم “أساس تطبيق المهمات الموكلة لإدارات الجمارك”  حسب البيان، كما سيناقش الوزراء “التحديات المالية للتحولات المناخية وكذا تبعات دخولإتفاق باريس حيز التنفيذ” و بهذا سيناقش ملتقى 5+5 للمالية التعهدات المنبثقة عنندوة باريس وكذا ندوة مراكش.

وفي هذا السياق سيتطرق الاجتماع الى خارطة الطريق لبلوغ هدف جمع 100 مليار دولار في حدود 2020 وكذا المخطط الإستراتيجي للصندوق الأخضر للمناخ و سبل تأميندخول فعال لموارد مالية أخرى من شأنها دعم إستراتيجيات التأقلم مع المناخ لمختلفالدول.

للذكر تم إطلاق حوار 5 +5 لبلدان البحر الأبيض المتوسط الغربي في روما سنة 1990.

ويجمع هذا المنتدى الجهوي غير الرسمي دول البحر الأبيض المتوسط الغربيإسبانيا و فرنسا و إيطاليا و مالطا و البرتغال من الضفة الشمالية و كذا دول إتحادالمغرب العربي الجزائر وتونس و المغرب و ليبيا و موريتانيا من الضفة الجنوبية.

ومنذ إطلاقه شكل الحوار الذي تم في العديد من الميادين منها الميدان الجديد 5+5 للمالية محور تشاور لتعزيز التعاون و إستغلال الموارد المتاحة بهدف تطويرالتكاملات بين الدول المشاركة من الضفة الشمالية والضفة الجنوبية للبحر الأبيضالمتوسط.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك