بؤر جديدة تشهد نشاطا لفيروس كوفيد 19

المختص في الأمراض المتنقلة و الأمراض الاستوائية إيدير بيطام

* الجزائريون أمام مسؤولية الإلتزام بالتدابير الوقائية


حمل المختص في الأمراض المتنقلة و الأمراض الاستوائية إيدير بيطام المواطن مسؤولية في تفشي الوباء من جديد،  لافتا بأن ارتفاع عدد التحاليل عكس العدد الحقيقي بأمراض كوفيد 19.
أكد المختص في الأمراض المتنقلة و الأمراض الاستوائية إيدير بيطام بأن ارتفاع عدد حالات الإصابة راجع  إلى عدم احترام التدابير الوقائية، مشيرا إلى أن تراخي المواطنين  و نقص الوعي في تطبيق تدابير الوقاية زاد من انتشار هذا الوباء .
و دق  إيدير بيطام ناقوس الخطر بخصوص ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا،  مشددا بان الجزائريون أمام مسؤولية الالتزام بالتدابير الوقائية لكسر سلسلة  العدوى، داعيا إلى إعادة النظر من جديد  في إستراتجية الاتصال و الحملات التحسيسية، لابد من البحث عن طرق أكثر نجاعة لتطبيق  تدابير الوقاية. ولفت إيدير بيطام بأن ارتفاع عدد التحاليل عكس العدد الحقيقي  لأمراض كوفيد ، قائلا :” لم تكن أعداد الإصابات  حقيقية يجب إجراء 3 آلاف تحاليل حتى تكون عدد الإصابات حقيقية،  كلما تكون عدد التحاليل أكثر تكون عدد الإصابات كثيرة “.
وأبرز المتحدث بأن بؤر جديدة تشهد نشاطا لفيروس كوفيد 19، داعيا من إعادة فرض تدابير الحجر الصحي و لو على بعض المناطق من أجل احتواء فيروس كورونا ، لافتا بأن إعادة  الحجر الصحي يجب أن يكون  على المناطق المنتشرة فيها ، قائلا :” مناطق ليست واعية بخطورة الفيروس و أصبحت بؤر للوباء “وإستبعد المتحدث مانعيشه اليوم هو إمتداد للموجة الأولى  الفيروس، لافتا بأن سبب زيادة عدد الإصابات تراخي المواطنين في التقيد بإجراءات هو السبب الحقيقي لذلك،  بالإضافة إلى شراسة الفيروس وارتفاع عدد التحاليل ، مبرزا بأن درجة الحرارة ليست لديها علاقة بالفيروس.
واستبعد المتحدث  العودة إلى فرض الحجر على ولايات الوطن،  لافتا بأن لايمكن  فرض الحجر على ولاية كاملة لأن ليست كل الأماكن فيها بؤر للوباء،  لذلك سيتم حجر كل الأماكن التي وجدت فيها الإصابات .
و لفت إيدير بيطام بأن  المواطن يتحمل جزء من  مسؤولية في ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، لعدم إحترامه للإجراءات الوقائية و التدابير التي أقرتها لجنة متابعة فيروس كورونا لمجابهة هذا الوباء، قائلا :” رغم الإجراءات الوقائية التي تبنتها الدولة لمجابهة الفيروس،  إلا أن هناك خلل في تطبيق هذه الإجراءات من قبل المواطن الذي لا يحترم لمقاييس الأمان،  بالإضافة إلى عدم الصرامة في تطبيق القوانين من قبل السلطات المختصة “.
ودعا المتحدث كل الأطراف للتجند و الصرامة في تطبيق التدابير الوقائية و احترام الحجر الصحي، خاصة فيما يخص أصحاب المحلات التجارية فهم مطالبين بأخذ بتدابير الوقائية على حد قوله .



إيمان لواس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك