انهيار صخري في سيدي يحيى يودي بحياة طفل

الجزائر العاصمة

وقع في حدود الساعة 20 سا و13 دقيقة من مساء الاثنين انهيار صخري على مستوى ورشة بناء تابعة لمقاول خاص بسيدي يحيى بلدية  بئر مراد رايس بالجزائر العاصمة، حسب ما علم من مصالح الحماية المدنية .


وأفاد الملازم أول للحماية المدنية خالد بن خلف الله أن الطفل ذو 10 سنوات الذي قدمت له الإسعافات الأولية من طرف عناصر  الحماية المدنية بعد انتشاله في حالة حرجة من تحت الأنقاض على مستوى موقع الإنهيار الصخري توفي متأثرا بجروحه بمستشفى مصطفى باشا الجامعي .

وقال أن الضحية تم إنتشاله رفقة شخص آخر يبلغ من العمر 45 سنة من تحت الأنقاض  وهو الاخر في حالة حرجة وقد تم توجيهه نحو مصالح الإستعجالات بمستشفى مصطفى  باشا الجامعي . أضاف أن الحادث المأسوي الذي وقع في حدود الساعة 20 سا و13  دقيقة الأحد أسفر كحصيلة نهائية عن  5 ضحايا (ضمنهم الطفل المتوفي ذو 10  سنوات )  وتتراوح أعمار باقي الضحايا مابين 3 سنوات و 45 سنة وقد تم نقل 3 منهم من طرف المواطنين مباشرة بعد الحادث نحو العيادة الإستشفائية ببئر مراد رايس أين تلقوا الإسعافات الأولية  .

وأوضح أن عمليات الإنقاذ والبحث التي سخرت لها فرقة تدخل الكلاب المدربة وفرقة الإنقاذ في الأماكن الصعبة فضلا على 6 شاحنات إطفاء و 10 سيارات إسعاف  إستمرت إلى غاية الثانية ونصف 2سا و 30 د من صباح الاثنين من أجل التأكد  من عدم وجود أي ضحية أخرى تحت الأنقاض .

واوضح رئيس بلدية بئر مراد رايس في تصريحات صحفية ان هذا المقاول الخاص حائز على رخصة قانونية للبناء غير انه لم يحترم الاعتذارات التي وجهت له بخصوص اخذ  التدابير الوقائية لتفادي الانهيارات.

وقد أثار هذا الحادث استياء المواطنين القاطنين بمحاذاة هذه الورشة، حيث  أقدم البعض على إضرام النار في جرافتين ومنعوا مصالح الحماية المدنية من  التدخل لاطفائها.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك