انقسام بين النقابات بخصوص الدخول المدرسي

واجعوط يجتمع بالشركاء الاجتماعيين اليوم

* بوديبة: نستبعد أن يكون الدخول المدرسي يوم 4 أكتوبر

* فرڨنيس: الوصاية مطالبة بالإعلان رسميا  عن الموعد

* صبري:  نرفض مقترح الوصاية

* بحري: ندعم مقترح العودة إلى الدراسة في نوفمبر

استبعدت نقابات التربية أن يكون الدخول المدرسي يوم 4 أكتوبر المقبل، تبعا للمعطيات الموضوعية و الظروف العامة ، التي سترافق عودة التلاميذ إلى الدراسة،  سيكون وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط،  اليوم  مع موعد للقاء مع الشركاء الاجتماعيين من أجل مناقشة ملف الدخول المدرسي في ظل استمرار تفشي فيروس “كورونا” في الجزائر.

بوديبة

نستبعد أن يكون الدخول المدرسي يوم 4 أكتوبر

استبعد الناطق باسم المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار، مسعود بوديبة، أن يكون الدخول المدرسي يوم 4 أكتوبر المقبل، باعتبار أن عملية تصحيح أوراق امتحان شهادة البكالوريا انطلقت أمس وستبقى متواصلة إلى غاية منتصف الشهر المقبل.

و لفت المتحدث بأن الظروف الإستثنائية التي عاشتها البلاد قد تؤخر الدخول المدرسي، مشددا على ضرورة تبني برتوكول صحي صارم تفاديا لأي سيناريو، قائلا :” أن ما تم الاعتماد عليه أثناء امتحاني البيام والبكالوريا جيد، يتوجب فقط علينا وضعه في إطاره الواقعي لأن أهم شيء هو التجسيد ميدانيا.

و توقع بوديية بأن  الوزير  خلال اللقاء الذي سيجمعه بالشركاء الاجتماعيين سيقدم لـ23 نقابة عديد السيناريوهات بشأن الدخول المدرسي لمناقشتها من أجل الوصول لسيناريو آمن موحد يساعد الأساتذة والتلاميذ في ظل الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد.

 

فرڨنيس نبيل

الوصاية مطالبة بالإعلان  رسميا  عن الموعد

 

اعتبر النقابي والناشط تربوي فرڨنيس نبيل بأن الوصاية مطالبة بالإعلان رسميا عن موعد الدخول المدرسي المقبل ،مع التوضيح  كيف يكون هذا الدخول هل بالتفويج أم بأقسام مكتظة.

لفت النقابي والناشط تربوي فرڨنيس نبيل  في تصريح خص به “الوسط” بأن  هناك تناقض وعدم التوافق في التصريحات بين وزير التربية والتعليم الذي قال بأن الدخول سيكون في 4 أكتوبر،  والوزير الأول جراد الذي قال لابد علينا أن لا نغامر بصحة أطفالنا وعمال القطاع.

و أشار النقابي بأنه مع مقترح العودة إلى الدراسة  في نوفمبر المقبل ، مضيفا ”  لا يمكن الجزم لأن القضية مرتبطة بمدى تطبيق و احترام البروتوكول الصحي من جهة و تفادي 40 تلميذ في القسم من جهة أخرى فغير ذلك نحن على أتم الاستعداد لمباشرة مهنتنا النبيلة، وان كان بالتفويج لابد من إعلان التاريخ لاحقا وهذا لإعطاء الوقت الكافي للإدارة لانجاز التواقيت الأسبوعية للتلاميذ والأساتذة، وأيضا كيف يتم النقل المدرسي والإطعام،وكيفية العمل هل بالفترة الصباحية والأخرى بالفترة المسائية أم يوم بيوم، فالتوازيع الأسبوعية تأخذ وقتا بإعدادها خاصة في المتوسطات والثانويات الكبيرة”.

و شدد المتحدث :” الابتعاد عن مقاعد الدراسة لمدة 7 أشهر ليس بالأمر السهل، إذن على الوصاية أن تعلن ذلك رسميا خاصة مع عودة هذا المرض في كثير من الدول المجاورة

من جهة أخرى ، عبر المتحدث عن أسفه من سياسة التماطل في تنفيذ المرسوم التنفيذي 14/266 المؤرخ في 28 سبتمبر 2014  الخاص بالشبكة الاستدلالية الجديدة للمرتبات ونظام دفع رواتب الأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية دون إصدار  تعليمة وزارية مشتركة بين التربية و المالية و الوظيف العمومي،علما أن المرسوم التنفيذي مآله التطبيق المباشر حيث يسري مفعوله مباشرة على غرار المرسوم الخاص بقانون المحروقات أو قانون المالية .

و قال المتحدث :” إن هذا التماطل ستنجر عنه عواقب وخيمة و على رأسها حق الموظفين المعنيين بالمطالبة بالأثر الرجعي منذ 2014 و هذا من حقهم كما سينجر عنه إجحاف في حق بعض الأسلاك التي تنتظر الإنصاف و عودة أساتذة الابتدائي إلى الاحتجاج و هذا التماطل هو نفسه الذي سجلناه بالنسبة لقائمة المهن الشاقة التي تتغنى بها الحكومة منذ ثلاث سنوات “.

وشدد المتحدث :”  على السلطات تنفيذ وعودها الكتابية المتمثلة في تطبيق المرسوم 14/ 266 في القريب العاجل باستغلال الظروف الحالية حتى تستعيد البعض من الثقة في مجال الوعود و ما ذلك سوى حق مسلوب على غرار قائمة المهن الشاقة و كذا التقاعد النسبي الذي ألغته العصابة . ينبغي ترسيم قائمة المهن الشاقة و الاعتراف بالتعليم ضمن ذلك و لا سيما الأمراض التي تنتاب القطاع مثل فقدان الحبال الصوتية و أمراض الحساسية التي تنتهي أحيانا بالربو كما نذكر السلطات أن الذي بلغ 32 سنة من العمل قد أصبح يشترك في صندوق التقاعد بدون مقابل كون أن تقاعده سيحسب على أساس 32 سنة خدمة عند بلوغ 60 سنة مهما كان عدد سنوات الخدمة و هذا كذلك إجحاف في حق الموظف لا سيما قطاع التربية و الحل يكمن في استرجاع الحق المسلوب في التقاعد السلبي أو على الأقل إعادة النظر في احتساب الاشتراكات حتى تصل 100 بالمائة بدلا من 80 الحالية أو إعفاء من أكمل 32 سنة خدمة من الاشتراك في الصندوق كل هذا ينبغي أن يكون .

سماعين صبري

نرفض مقترح 4 نوفمبر القادم

عبر الأمين العام للنقابة الوطنية المستقلة لمساعدي ومشرفي التربية، سماعين بصري  عن رفضه مقترح الدخول المدرسي في 4 نوفمبر القادم، كونه سيفشل  تبعا للمعطيات الموضوعية و الظروف العامة ، التي سترافق عودة التلاميذ إلى الدراسة.

و لفت سماعين بصري إلى صعوبة التحكم والسيطرة على الظروف والأجواء العامة بالمؤسسات التربوية ، خصوصا أمام الإمكانات المحدودة ، لفرض و تطبيق برتوكول صحي يومي صارم  ، معتبرا  من “المستحيل ” فرض التدابير الوقائية والاحترازية ، لمنع العدوى والإصابة بأعراض فيروس كوفيد 19 ، بكل مدارس ولايات الوطن، وضمانها بشكل يومي، خاصة بالمناطق النائية

عبد الرزاق بحري

ندعم مقترح  العودة إلى الدراسة في شهر نوفمبر القادم

أكد المتحدث باسم النقابة الوطنية المستقلة لمستشاري التربية، عبدالرزاق بحري دعمه لمقترح  العودة إلى الدراسة في شهر نوفمبر القادم،  شريطة احترام نظام الأفواج من جهة ، وضمان توفير وسائل الحماية من المرض الفيروسي، وتخصيص ميزانية كافية، لضمان السيطرة المتواصلة للوضع الصحي الاستثنائي عبر كل مؤسسات التعليم .

و اضاف المتحدث :”  وإلا فلا داعي لذلك، خاصة وأن الواقع في دول متطورة في منظومتها الصحية، قررت تعليق الدراسة، وغلق أبواب مدارسها، لتسجيل موجة ثانية من الجائحة، وهم من هذا المنطلق، يفضلون عدم المغامرة والمقامرة بالجميع، تفاديا لأي احتمال “سيء”.”

إيمان لواس

 

 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك