وزير السياحة يشرف على مراسم انعقاد الجمعية العامة الانتخابية للغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف في دورة غير عادية

مؤكدا دعمه التام للغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف

اشرف وزير السياحة والصناعة التقليدية والحرف صبيحة اليوم رفقة ممثلي الوزراة الوصية بفندق الرياض بسيدي فرج على مراسم انعقاد الجمعية العامة الانتخابية للغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف في دورة غير عادية

عبر الوزير من خلال كلمة افتتاحية عن اهمية الحرفي في بناء جزائر جديدة والنهوض بالنشاط الاقتصادي وذلك من خلال ما يقوم به الحرفي من صناعة منتجات وطنية وكونه فاعلا في التنويع الاقتصادي الوطني والمساهمة في التخلص من التبعية الخارجية ومحاولة القضاء على البطالة
واعتبر بان هذه الجمعية العامة المنتخبة قاعديا، فضاء يمثل بحق الديمقراطية التشاركية التي يعبر من خلالها الحرفي عن إرادته، وطموحاته، انشغالاته ومشاكله..
مضيفا بانها قوة اقتراح والشريك الأمثل للسلطات العمومية لترقية وتطوير الصناعة التقليدية والحرف
حيث اكد حميدو على برنامج مخطط الحكومة الجزائرية 2020 -2024 لدعم القطاع وحمايته من خلال تسطير جملة من الإجراءات والتدابير لتحقيق تنمية مستدامة للقطاع
واوضح الوزيرإنه ومن بين هذه التدابير، لا سيما في مجال التمويل المالي لإنشاء المؤسسات المصغرة
إمضاء اتفاقية تعاون مع وزارة التضامن و الاسرة وقضايا المراة ، بغرض تسهيل الحصول على قروض الوكالة الوطنية للقرض المصغر

بالإضافة إلى اتفاقية إطار مع الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالمؤسسات الصغيرة، التي ستسمح بالتكفل بانشغالات الحرفيين
موضحا أنه ومن بين مطالب الحرفيين الأساسية والمتمثلة في تمويل توسيع أنشطتهم في إطار التدابير الجديدة للوكالة الوطنية لترقية وتطوير المقاولاتية.
ختم الوزير كلمته الافتتاحية بالشكر والثناء على المجهودات التي بذلها الحرفيون طيلة المرحلة الصعبة التي مرت بها البلاد جراء الكوفيد خاصة الاشهر الاولى والتي تجند لها الحرفيون من خلال توفير الأقنعة والألبسة الواقية، ومساهماتهم الفعالة في القضاء على ندرتها في الأشهر الأولى وذلك دليل على وعي الحرفي ومدى استجاباته الفورية لنداء الوطن
وتابع بتهنئته القلبية لرئيس ونائب رئيس الغرفة الوطنية الذي سيفرزه الصندوق ونائب رئيس الغرفة .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك