انعقاد اجتماع الحوار الاستراتيجي قريبا

السفير الإيطالي يكشف

كشف، السفير الإيطالي بالجزائر، باسكال فيرير أمس الأربعاء عن قرب موعد  انعقاد الاجتماع الثنائي للحوار الاستراتيجي حول القضايا السياسية والأمنية بين البلدين اللذان تجمعهما علاقات تاريخية واقتصادية عريقة.

وبحسب مانشره السفير الإيطالي بالجزائر على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بمناسبة العيد الوطني لبلاده فان إيطاليا والجزائر تعكفان على تحضير قمة ثنائية للحوار الاستراتيجي التي عادة ما تتناول القضايا السياسية والإقليمية والعلاقات الثنائية والاقتصادية بين البلدين , وهي القمة التي قال عنها رئيس الدبلوماسية الإيطالية بالجزائر أنها ستكون قريبا دون إعطاء تاريخ محدد.

وستكون هذه القمة التي تعتبر الأولى منذ تولي الرئيس عبد المجيد تبون رئاسة الجمهورية فرصة لبحث سبل حل الأزمة الليبية سياسيا عن طريق الحوار والمصالحة الداخلية وهي مواقف تتبناه الجزائر وتؤيدها روما منذ بداية الأزمة التي بدأت بإسقاط نظام الرئيس الراحل أمعمر القذافي إلى جانب قضايا دولية أخرى وكذا قضايا اقتصادية خاصة وأن إيطاليا من أهم شركاء الجزائر الاقتصاديين في إفريقيا كما أن الجزائر من أهم شركاء إيطاليا بالنسبة للقارة الأوربية.

وبهذه المناسبة كشف السفير الإيطالي في منشوره استعداد سفارة ايطاليا بالجزائر لتنظيم منتدى اقتصادي رفيع المستوى في أقرب وقت ممكن، وبعث نادي الأعمال الجزائري الإيطالي لتحريك عجلة التبادلات الاقتصادية

بين البلدين.

وبهذه المناسبة شكر السفير الإيطالي الجزائر دولة وشعبا نظير وقوفها إلى جانب بلاده خلال أزمة كورونا العالمية.

باية ع

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك