انعدام المرافق العمومية يؤرق سكان بلدية أدلس بتمنراست

في وقت تلعب فيه السلطات المحلية دور المتفرج

تتخبط أحياء وقرى بلدية أدلس التابعة لدائرة تاظروك بتمنراست  في العديد من المشاكل التي طالما راسلوا بشأنها السلطات والهيئات المعنية غير أنهم لازالوا يشتكون منها دون التفاتة جدية من السلطات الوصية  .

  عبر العديد من مواطني هذه الأحياء عن امتعاضهم الشديد من  حجم المعاناة التي مست غالبيتهم  ، بسبب انعدام   بعض المرافق العمومية الضرورية للمواطن ، على غرار غياب  مراكز للبريد في القرى  إضافة إلى مكاتب فرعية إدارية فضلا عن  نقص كبير  للفضاءات التجارية بهذه المجمعات السكنية لتغطية حاجيات الساكنة مناشدين السلطات بضرورة اخذ المشاكل و حلحلتها  ما جعل المواطنين  يتحملون عناء  التنقل كل مرة من أجل استخراج وثائق بالنسبة للفروع البلدية وسحب الأموال من مراكز البريد والمواصلات على مستوى عاصمة الولاية أو البلديات المجاورة على غرار بلديتي أدلس و تاظروك فضلا عن التداوي في حالة المرض ، خاصة إذا كانت الحالة استعجاليه في ظل النقص الفادح للمورد البشري ومستلزمات الأدوية على مستوى قاعات العلاج أو العيادات المتعددة الخدمات التي أصبحت هيكل بدون روح ، رغم الشكاوى المتكررة من جمعيات الأحياء وممثلي المجتمع المدني  ، مما جعل  سكان هاته الأحياء يطالبون من السلطات المعنية أخد مطالبهم بعين الاعتبار والتقليل من معاناتهم وإنشاء مرافق عمومية على مستوى هذه المجمعات السكنية التي تشهد كثافة سكانية كبيرة خصوصا بعدما توافد إليها العديد من السكان للإقامة بها خلال السنوات الأخيرة للتخلص من ضوضاء عاصمة الولاية تمنراست .

شيخ مدقن

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك