انطلاق قافلة تضامنية من ولاية خنشلة لفائدة سكان البليدة

      تشمل مواد غذائية واسعة الاستهلاك ومواد تنظيف

       

انطلقت نهاية الأسبوع الماضي قافلة تضامنية تحمل مساعدات غذائية من ولاية خنشلة متجهة صوب البليدة في إطار المبادرات الإنسانية الجارية تنظيمها في ظل تفشي فيروس كورونا ،وتضم هذه القافلة التضامنية شاحنات كبيرة محملة بالمواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع ( دقيق ، زيت ، حليب أطفال ومنتجات فلاحية متنوعة وغيرها ) والمقدرة بأزيد من 14 طنا ناهيك عن تخصيص 14 ألف لتر من مواد التنظيف لفائدة سكان ولاية البليدة .

وقد أشرف على هذه العملية التضامنية بوقرة رشيد الأمين العام للولاية ،وقد شارك في هذه القافلة التي انطلقت من مقر مدرسة صغار الصم والبكم عدة هيئات وجمعيات بخنشلة بالإضافة إلى مساهمة المتبرعين وفاعلي الخير من المجتمع المدني والكشافة الإسلامية وفلاحين ومنتجين ومتعاملين اقتصاديين محليين .سابق السعيد

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك