انتعاش نشاط شبكات تنظيم “الحرقة”

عبر الحدود والسواحل المغربية

عادت في الآونة الأخيرة  قوارب  الموت وشبكات تهريب المخدرات إلى النشاط  بالحدود البرية والبحرية الغربية بعد اختفائها مند عدة أسابيع مستغلة  وباء الكورونا  في تغذية نشاطها  ، خاصة في ظل تركيز مصالح الأمن  على العمل الوقائي  والتوعوي من فيروس كوفيد 19 .

فعلى مستوى الهجرة الغير سجلت مصالح خفر السواحل توقيف 06 حراقة مرشحين للإبحار نحو  السواحل الاسبانية بوهران ، كما تم تسجيل اختفاء 3 شابا من سواحل تنس تبين إقلاعهم نحو أوروبا ، في  تم تفكيك شبكة للهجرة الغير شرعية بذات المنطقة في حين لاتزال مصالح الأمن تحقق في إقلاع 08  زوارق بكل من سواحل غرب مستغانم ووهران  وعين تموشنت وتلمسان  كانت تقل حوالي 80 شابا  اختفوا خلال الأسبوع الماضي ، في حين ظهرت عملية تهريب المخدرات والكوكايين  من البلد المجاور حيث تعد منطقتي النعامة وبشار من اكبر ممرات المخدرات حيث تم حجز ما يفوق ال20 قنطار من الكيف و500غ من الكوكايين في ظرف أسبوع  اخخرها833 كلغ من  المخدرات بشمال النعامة ،  كما تم حجز ما يزيد عن 500غ من الكوكايين  وتوقيف 20 مهربا  ما يؤكد العودة القوية للبارونات ، لكن يقظة أعوان الأمن والتنسيق  أجهض هذه العمليات وأوقف شبكة دولية تنشط ما بين المغرب والعاصمة.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك