انتشار ظاهرة الركن العشوائي للمركبات بورقلة

وضع أدخل عاصمة الولاية في اختناق مروري كبير

تشهد ظاهرة الركن العشوائي للمركبات بعاصمة الولاية ورقلة  ، تفشيا مقلقا بسبب تفاوت الأدوات الرقابية ، وهو ما أدخل المدينة في دوامة الاختناق المروري الكبير ، الأمر الذي عطل مصالح الإدارة العمومية و المواطنين .

ناشد عدد من سائقي المركبات النفعية والسياحية بمدينة ورقلة في تصريح لهم مع جريدة “الوسط ”  ، السلطات المحلية بضرورة توحيد الجهود لوضع حد للانتشار المقلق لظاهرة الركن العشوائي للمركبات ، سواء أمام المرافق الإدارية العمومية أو المؤسسات التربوية ، الأمر الذي ساهم في تعطيل الحركة المرورية ، وحال دون ضمان السير الحسن لسيولة المرورية ، حيث أن هذه الوضعية المزرية باتت تدفع بالسكان للتفكير وبجدية للدخول في حركة احتجاجية أمام المصالح المعنية ، للمطالبة بانتشالهم من المعضلة المستمرة ، والتي لطالما تسببت في تعطيل مصالح الإدارة العمومية والخاصة ، كما شدد ذات المتضررين من المشكل القائم إلى ضرورة الإسراع في إيجاد حلول جذرية  ، لفك الاختناق المروري الذي تولد عنه حالة غليان وسخط كبيرين لدى السكان ، خاصة الراجلين و أصحاب المركبات بمختلف أنواعها و أشكالها.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك