انتخابات نزيهة و جمهورية جزائرية جديدة و هذه هي الضمانات

قال رئيس السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات،محمد شرفي، إن مصالحه تعمل بجد لإنجاح الاستحقاقات المقبلة وسيرها في ظروف شفافة ونزيهة.

لضمان إنشاء وتأسيس مؤسسات وطنية قوية، ودولة لا تزول بزوال الرجال.

كما قال الأسلاف، فضلا عن فك ارتباط مصير الدولة بمصير الأشخاص بصفة نهائية.

تعهّد محمد شرفي نيابة عن أعضاء السلطة المستقلة لتنظيم الانتخابات، أمس، على هامش أداء اليمين القانونية.

بالعمل على بناء دولة المؤسسات التي لا تزول بزوال الرجال.

مشيرا إلى أن مصالحه تسعى لفك أي ارتباط بين مصير الدولة ومصير الأشخاص.

، كما كان سائدا في الجزائر منذ عقود، وذلك من خلال انتخابات نزيهة وشفافة.

وأكد شرفي بأن الدولة المقبلة التي تعمل السلطة المستقلة إلى الوصول إليها من خلال انتخابات شفافة.

هي دولة لا يرتبط مصيرها بمصير أي شخص مهما كانت مكانته الاجتماعية،مطمئنا الجزائريين على أن أصواتهم في أيادٍ أمينة الآن.

ولن يكون إلا ما سيختارونه ويقررونه عبر صناديق الاقتراع.

وأضاف شرفي ردا على أسئلة الصحافيين بعد أداء اليمين القانونية. «لقد تعهدنا أمام الشعب بأداء مهامنا بكل نزاهة وشفافية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك