الوزير خالدي يطالب بحضور قوي للجزائر في أولمبياد طوكيو

ج.ن

أكد وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، ان انتخاب عبد الرحمن حماد، رئيسا للجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية من شانه ان يطوي نهائيا صفحة الخلافات والصراعات التي ميزت لسنوات خلت الساحة الرياضية.

وقال خالدي، خلال مراسم تسلم وتسليم المهام بين الرئيس المنتهية مهامه محمد مريجة، والرئيس المنتخب عبد الرحمن حماد، إن انتخاب الأخير سيفتح صفحة جديدة وافق واعدة قوامها لم الشمل والوحدة والاستقرار في العائلة الأولمبية والرياضية وتغليب المصلحة العليا للرياضة الجزائرية.

وأكد خالدي، على استعداد الوزارة لبناء علاقة مؤسساتية جديدة مع اللجنة الأولمبية، قائمة على التعاون والتكامل والشراكة الاستراتيجية، الهدف منها ترقية الرياضة الجزائرية وتألقها في المحافل الجهوية، القارية والدولية.

من جهة أخرى، دعا وزير الشباب والرياضة جميع الفاعلين إلى تكثيف وتظافر الجهود والإمكانيات لضمان التكفل والتحضير الأمثل للرياضيين المتأهلين للألعاب الأولمبية، والعمل على تأهيل أكبر عدد ممكن لهذا المحفل، والاستجابة لانشغالات وتطلعات الرياضيين.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك