الوزارة تحضر لإلغاء كل النشاطات الرياضية الفردية والجماعية

ج.ن
تحضر وزارة الشباب والرياضة للإعلان عن “إلغاء” كل النشاطات الرياضية، الفردية أو الجماعية، للموسم الرياضي 2019/2020، وسيتعين على كل اتحادية من الاتحادات، اعتماد القرارات الذي تراه مناسبا، إما بإعلان “موسم أبيض” دون تحديد البطل أو اعتماد الصعود والنزول، أو تحديد الأبطال والصاعدين والنازلين.
ويأتي قرار الوزارة الوصية نظرا لاستحالة العودة إلى النشاطات الرياضية، قياسا بالارتفاع المخيف للمصابين بالوباء ومخاطر انتقال العدوى بين الرياضيين في حال تم فتح المرافق الرياضية من جديد.
أفرزت ردود الفعل الناجمة عن مستقبل الموسم الرياضي الحالي عن عديد الآراء التي تبدو متضاربة نسبيا، إلا أنها تصب بشكل كبير في خانة الإلغاء، بدلا من العودة إلى استئناف المنافسة، مع اتخاذ بدائل أخرى ترضي أغلب الأطراف، ويأتي ذلك إلى اعتراف الكثير بحجم الأخطار التي قد تهدد اللاعبين والقائمين على الأندية، تزامنا مع الانتشار المخيف لجائحة كورونا التي سجلت ارتفاعا يفرض الحيطة والحذر، بدليل العدد الكبير للمرضى والمتوفين، وهو ما يجعل في نظر الكثير مسألة العودة إلى المنافسة بمثابة لعب بالنار، خاصة وأن الأرقام تؤكد بأن أكثر من 100 ألف لاعب سيواجهون خطرا غير محمود العواقب.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك