التماس أربع سنوات سجن في حق درارني بلعربي وحميطوش

التمست محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة عقوبة أربع سنوات سجن في حق الصحفي خالد درارني و سمير بلعربي و سليمان حميطوش مع الحرمان من الحقوق المدنية
و يتابع المتهمين الثلاثة بنهم التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية وخلال جلسة المحاكمة صرح درارني أنه مارس عمله كصحفي مستقل وحر، من خلال تغطية مسيرات الحراك الشعبي لتمكين القارئ من المعلومة نافيا أن يكون قد نشر خطابات تحت على نشر الكراهية والمساس بالوحدة الوطنية وواجهته القاضية رئيسة الجلسة بمنشورات منتقدة للسطلة , كما قامت القاضية بسؤاله عن سبب تواجده بتاريخ 7 مارس بالمظاهرات ليؤكد المتهم أنه يقطن في شارع ديدوش أين سمع صوت المتظاهرين لينزل لتغطية المظاهرات
للإشارة كان المتهمان سمير لعريبي و سليمان حميطوش قد استفادا بتاريخ 2 جويلية المنصرم بقرار من رئيس الحمهورية عبد المجيد تبون وهو اجراء فسره يومها على أنه خطوة من النظام وحسن نية لتهدئة الأوضاع مع نشطاء الحراك الشعبي

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك