النقابات الخمسة المشكلة للتكتل النقابي المستقل لقطاع

بعد فشل القاء الذي جمعها بالمسؤولة الأولى في القطاع

  • قطاع التربية تدخل في إضراب وطني يدوم يومين

دخلت النقابات الخمسة المشكلة للتكتل النقابي المستقل لقطاع التربية، في إضرابها الوطني الذي يدوم يومين،ويأتي هذا الإضراب بعد فشل اللقاء الذي جمع المسؤولة الأولى في القطاع مع نقابات التكتل.

أعلنت الأمس النقابات الخمسة المشكلة للتكتل النقابي المستقل لقطاع التربية الدخول في الإضراب لتنظم بذلك للمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع الثلاثي للتربية، الذي ينهي إضرابه المفتوح شهره الثالث، ما تسبب في شلل شبه تام للمؤسسات التربوية على مستوى الوطن، تنديدا بصمت الوصاية وتجاهلها للغة الحول حول المطالب المرفوعة من قبل النقابات.

النقابات الخمسة تتحدى قرار العزل واللجوء للمستخلفين والمتقاعدين

ومع اتساع رقعة الإضرابالاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “اينباف” والنقابة الوطنية لعمال التربية “اسنتيو” ومجلس ثانويات الجزائر “الكلا”، النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “سناباست” والنقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين “ساتاف”، إضافة إلى المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع الثلاثي للتربية “كناباست”، يكون القطاع قد وصل لحال انسداد حقيقية، خاصة بعد  فشل اللقاء الذي جمع الوزير بن غبريت مع نقابات التكتل في ثنيهم عن مسعاهم، وكذا فشل تهديدها للأساتذة المضربين في إعادتهم لقاعات التدريس  والعزل بالاستنجاد بالمستخلفين و المتقاعدين .

مراجعة الاختلالات الواردة في القانون الأساسي لعمال التربية اهم المطالب

ومن بين أهم المطالب المرفوعة للنقابات الخمس بـ “مراجعة الاختلالات الواردة في القانون الأساسي لعمال التربية وتطبيق المرسوم الرئاسي رقم 14/266 المتعلق بشهادتي الدراسات الجامعية التطبيقية وليسانس، ومراجعة القرار الوزاري المتعلق بالامتحانات المهنية وإعادة النظر في النقطة الإقصائية في غير مادة الاختصاص”.

كما تطالب بـ “تحسين الوضعية الاجتماعية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين وإلغاء المادة 87 مكرر من قانون العمل، فضلا عن استحداث منحة محفزة تحفظ كرامتهم، إلى جانب مراجعة النظام التعويضي وإعادة الشبكة الاستدلالية لأجور الموظفين تماشيا ومؤشر المعيشة، وكذا توحيد نسبة منحة الامتياز في المناطق المعنية (الصحراء والهضاب العليا) وتحيين منحة المنطقة على أساس الأجر الرئيسي الجديد”.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك