النطق بأحكام ملف طحكوت غدا الأربعاء

المتهمون يواجهون عقوبة السجن بين 20 و 8 سنوات

ستنطق محكمة سيدي أمحمد يوم غد الأربعاء بالأحكام في حق  المتهمين الذي يواجهون عقوبات بين 20 و8 سنوات سجنا  في ملف فساد رجل أعمال محي الدين طحكوت الذي كبد الخزينة العمومية خسائر بأكثر من 300 مليار دينار .

فبعد أسبوع من المحاكمة في هذا الملف أعلنت محكمة سيدي أمحمد أن النطق بالأحكام القضائية التي ستسلطها هذه المحكمة على المتهمين في قضية رجل الأعمال محي الدين والمتورط فيها إلى جانب أفراد من عائلته العديد من المسؤولين السابقين في نظام حكم الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة منهم  الوزيران الأولان السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك سلال .

وأكد ممثل النيابة العام قد التمس في هذه القضية عقوبة ب20 سنة ء عقوبة 20 سنة سجنا في حق وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب و16 سنة سجنا في حق رجل الأعمال محي الدين طحكوت مع غرامة ب8 مليون دينار و مصادرة أملاكه إلى جانب عقوبة 15 سنة سجنا في حق الوزيران الأولان السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك واحكام بالسجن بين 12 و8 سنوات في حق باقي أفراد عائلة طحكوت كما التمس ممثل النيابة العامة  عقوبة 10 سنوات وغرامة ب2 مليون دينار في حق وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي ووزيرا النقل والأشغال العمومية سابقا عبد الغني زعلان وعمار غول و 2 مليون دينار جزائري إلى جانب عقوبة ب12 سنة سجنا و2 مليون في حق والي سكيكدة السابق بلحسين في هذه القضية التي سببت للخزينة العمومية خسائر مادية مقدرة ب ب300 مليار دينار كما جاء على لسان محامي خزينة المال العام خلال مرافعته .

باية ع 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك