النجم السابق للياسما والقبة مهدي خلفوني في ذمة الله

إنتقل الى رحمة الله، اللاعب الأسبق لاتحاد العاصمة، رائد القبة وشباب بلوزداد، مهدي خلفوني، بعد صراع مع المرض.

وفارقنا الجناح الطائر في عمر الـ44 سنة، مُحدثا صدمة في الوسط الكروي المحلي، الذي يشهد له بأخلاقه الرائعة.

وبهذا، نتقدم بتعازينا الخالصة لعائلة الفقيد، راجين من الله أن يُلهمهم الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك