“الخضر” يقفزون إلى المركز الــ 30 عالميا والـثالث قاريا

ج.ن

قفز المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، إلى المركز الـ 30 عالميا في الترتيب الشهري للمنتخبات، الصادر هذا الخميس، على الموقع الرسمي للاتحادية الدولية لكرة القدم “فيفا” متقدمين بخمسة مراكز مقارنة بترتيب شهر سبتمبر الماضي.

وكسب “الخضر” سبع نقاط، بعدما كان رصيدهم 1482 نقطة، مقتسمين المركز ذاته مع المنتخب الصربي، بالرصيد نفسه من النقاط.

وحلت كتيبة جمال بلماضي في المركز الثالث إفريقيا، وراء المتصدر منتخب السنغال وخلف صاحب الوصافة منتخب تونس، متجاوزين “النسور النيجيرية” صاحبة المركز الرابع إفريقيا والـ32 عالميا.

ورسم التصنيف ذاته، أشبال بلماضي، في وصافة ترتيب المنتخبات العربية، بعد “نسور قرطاج”، المتربعين على صدارة الترتيب العربي. ويأتي هذا التقدم بعد تحقيق المنتخب الوطني لنتيجتين إيجابيتين هذا الشهر بعد الفوز على المنتخب النيجيري 1-0 والتعادل الإيجابي 2-2 أمام المنتخب المكسيك وديا.

وحافظ المنتخب البلجيكي على زعامة تصنيف المنتخبات في العالم، إلا أن الفارق بينه وملاحقيه، منتخبي فرنسا والبرازيل، تقلص إلى 13 و40 نقطة على الترتيب. يأتي ذلك بعد خسارة “الشياطين الحمر” 0-1 أمام إنجلترا في دوري أمم أوروبا، وهي الخسارة الأولى للمنتخب البلجيكي منذ نوفمبر 2018.

وحافظ المنتخب البلجيكي على صدارة الترتيب برصيد 1765 نقطة، وخلفه المنتخب الفرنسي برصيد 1752 ثم المنتخب البرازيلي برصيد 1725 ثم الإنجليزي برصيد 1669 ثم البرتغال 1661.

ورغم أن المراكز الـ 5 الأولى لم تتغير إلا أن بقية المراكز الـ 10 الأولى شهدت تغييرات. وقفز المنتخب الإسباني مركزا ليحتل المركز السادس، وتقدم المنتخب الأرجنتيني مرتبة واحدة ليحتل المركز الثامن، فيما تراجع منتخب أوروغواي مرتبة واحدة أيضا ليحتل المركز السابع.

كما تراجع منتخب كرواتيا مركزا ليحتل المرتبة التاسعة، وظل منتخب كولومبيا في المركز الـ 10. وقفز المنتخب الدنماركي 3 مراكز ليحتل المركز 13 عالميا، كما دخل المنتخب المجري قائمة أفضل 50 منتخبا متفوقا على منتخب البوسنة والهرسك الذي تراجع للمركز 51 عالميا.

واحتل المنتخب الياباني صدارة التصنيف الآٍسيوي بعدما جاء في المركز 27 عالميا برصيد 1503 نقطة، ثم الإيراني في المركز 29 عالميا برصيد 1492، يليه منتخب كوريا الجنوبية في المركز 38 عالميا برصيد 1464 نقطة.

ولعب “الخضر” تحت قيادة جمال بلماضي إلى حد الآن 20 مباراة، حققوا فيها 14 انتصارا وخمسة تعادلات وهزيمة وحيدة فقط، ولعبوا 13 مباراة رسمية فازوا بتسعة منها وتعادلوا في ثلاث وخسروا واحدة فقط، مقابل 7 وديات، فازوا بأربع منها وتعادلوا في ثلاث، وسجل خط الهجوم في كل المباريات 37 هدفا بينما لم يتلق خط الدفاع سوى 11 هدفا فقط. الوقبل انطلاق سلسلة المباريات التي لم يخسر فيها المنتخب الوطني، كان بلماضي قد قاده في مباراتين قبلها، إذ تعادل في غامبيا أمام المنتخب المحلي في أول مباراة له 1/1، وفاز على البنين بالجزائر بثنائية نظيفة قبل أن ينهزم أمام ذات المنافس 1/0 خارج قواعده.   

المنافس القادم “للخضر” في تصفيات “كان 2022″، المنتخب الزيمبابوي كان فاز على المنتخب الوطني في 2004 خلال دورة تونس بنتيجة (2-1)، التي كانت آخر مشاركة له في كأس إفريقيا، كما سبق للمنتخب الوطني الفوز على زيمبابوي مرتين في الـ 5 مواجهات التي جمعت المنتخبين، فيما انتهت ثلاث مواجهات بالتعادل، وستكون المواجهة المقبلة السابعة بين المنتخبين. 

ويقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم بحساب الترتيب الشهري عن طريق النقاط، فلكل منتخب نقاط إجمالية يجمعها من خلال مواجهاته وتحدد ترتيبه في التصنيف الدولي.

حيث ان الاتحاد الدولي للعبة يحسب إجمالي النقاط عن طريق حساب متوسط عدد النقاط المكتسبة خلال الأربعة سنوات السابقة لصدور الترتيب.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك