الملالي” يتورّط في فضيحة أخلاقية جديدة بِفرنسا

مُهدّد بِعقوبة السجن لِمدّة سنة

مثل الدولي الجزائري، فريد الملالي، أمس الأربعاء، أمام مركز الشرطة لِمدينة أنجي، بعد أن رفعت مواطنة فرنسية شكوى ضدّه، لِتورّطه في فضيحة أخلاقية. كما ذكرته الصحافة المحلية.
واستنادا إلى القوانين الفرنسية، فإن مهاجم فريق أنجي – البالغ من العمر 22 عاما – مُهدّد بِعقوبة السجن لِمدّة سنة، ودفع غرامة مالية قيمتها 15 ألف أورو (نحو 220 مليون سنتيم).
وكان اللاعب السابق لبارادو قد قام مطلع شهر ماي الماضي بنفس السناريو، بعد أن رفعت مواطنة فرنسية أخرى شكوى مُماثلة ضدّه. قبل أن يُطلق سراحه الى غاية فصل العدالة في قضيته.
ولد فريد الملالي في الخامس من ماي سنة 1997 في مدينة البليدة، وفي سن العشرين برز مع فريق بارادو وساهم في صعوده إلى القسم الأول، وفي آخر موسم له مع فريق خير الدين زطشي لعب 1803 دقيقة وسجل سباعية طوال الموسم، ولم يتردد في الواحدة والعشرين من العمر في قبول عرض أونجي رغم تواضعه من الناحية المالية.
ج.ن

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك