المكرة تعيد التاريخ وتكرس العقدة أمام الكناري

اتحاد بلعباس يتوجون بكأس الجمهورية الثانية في تاريخهم

توج فريق اتحاد سيدي بلعباس بالكأس الثانية في تاريخه بعد الإطاحة بالخصم شبيبة القبائل في نهائي النسخة 54 من منافسة السيدة الكأس، اين عرفت المواجهة انتصار أشبال المدرب سي الطاهر شريف الوزاني بنتيجة هدفين لواحد وتالق خلالها لاعب تشكيلة “المكرة” حمزة بلحول الذي ساهم في التتويج بالكأس بفضل الثنائية التي سجلها وتحطيمه الرقم القياسي لأسرع هدف في المنافسة بعد افتتاحه باب التسجيل إثر مرور دقيقة ونصف من انطلاق اللقاء قبل ان يضاعف النتيجة في الشوط الثاني، وقلص اللاعب جرار النتيجة لفائدة الشبيبة لكن الأخيرة فشلت في العودة بالنتيجة خاصة بعد طرد حارسها مليك عسلة الذي ارتكب خطأ فادح إثر تعديه على لاعب المنافس وطرد على إثره بالبطاقة الحمراء مباشرة تاركا زملائه منقوصين عدديا، وهو الأمر الذي أثر على الشبيبة من أجل تعديل النتيجة، والتي لم تظهر بالوجه الذي كان منتظرا منها عكس رفقاء اللاعب ثابتي الذين فرضوا طريقة لعبهم ووصلوا المرمى عدة مناسبات مضيعين ضربة جزاء وفرصة تسجيل نتيجة أثقل.

ويعتبر هذا التتويج الثاني في تاريخ أبناء مدينة سيدي بلعباس وهو تكريس للعقدة بالنسبة للشبيبة التي سبق لها خسارة اللقب أمام نفس الفريق عام 1991 عندما توج لاعبو الاتحاد آنذاك بالكأس الأولى أمام الشبيبة القبائلية ليعيد التاريخ نفسه.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك