المعارضة لا تملك أي تمثيل شعبي

عمارة بن يونس:

  • الأمبيا لا يعارض ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة

رد الأمين العام “للأمبيا”عمارة بن يونس على عبد الرزاق مقري لما دعا الشعب الجزائري إلى ضرورة التدخل بطريقة سلمية من أجل تغيير الوضع القائم، حيث أكد أن كل المعارضة بجميع مشاربها لا تملك تمثيلا شعبيا لكي تقوم بمثل هكذا خطوة، في حين دعا نواب الحركة التصويت بنعم على قانون المالية 2019 لأنه يخدم الشعب حسبه.

من خنشلة طالب يوم أمس، الأمين العام للحركة الشعبية الجزائرية، نواب حزبه بالتصويت مباشرة بنعم على مشروع قانون المالية الذي سيُعرض الغرفة السفلى للبرلمان خلال الأيام المقبلة، لأنه ولأول مرة لا يتضمن رسوما وضرائب جديدة، كما أنه لا يحتوي على زيادات في الأسعار، في حين دعا أحزاب المعارضة إلى ضرورة التوقف عن سياسة التهديم التي تتبناها منذ سنوات، خاصة وأن الرئيس بوتفليقة لا ينكر إنجازاته إلا جاحد، حيث قال في هذا الصدد:” أن الجزائر استطاعت مواجهة انهيار أسعار البترول سنة 2014 في وقت توقع الكثيرون انهيارها، وهو ما لم يكن بالإمكان تحقيقه لولا احتياط الصرف الذي بلغ 200 مليار دولار”.

وعن موعد إجراء الانتخابات الرئاسية، أكد المتحدث أنها ستجرى في وقتها ولن تؤجل لأي سبب كان، بالمقابل أبدى بن يونس استياءه من قيام بعض الأطراف المعارضة تشكيلها لجبهات ضد العهدة الخامسة،  باعتبار أن الترشح حق دستوري مشروع لكل مواطن بما في ذلك رئيس الجمهورية الحالي، أما بخصوص دعم حزب لبوتفليقة إذا أراد الترشح لعهدة خامسة، كشف عن تقرر ذلك في اجتماع المكتب السياسي للحزب، معبرا عن عدم معارضته لقرار الرئيس إذا أراد الترشح خصوصا أن حزبه كان الوحيد الذي ساند بوتفليقة في جميع حملاته الانتخابية، قبل وبعد مرضه اعترافا بما قدمه للجزائر، داعيا الشعب للالتفاف حوله وعدم التخلي عنه.

وحذر بن يونس من الاستمرار في تسيير البلاد وفق النظام الاشتراكي، محذرا من عرقلة تحقيق قفزة اقتصادية نوعية قائلا:” مصنع الحجار يكلف الخزينة العمومية مليار و200 مليون دولار لكنه لا يقدم للاقتصاد الوطني الكثير وهذا بسبب النظام الاشتراكي الذي أثبت فشله في الكثير من الدول”، داعيا إلى تحرير الاقتصاد الوطني وخصخصته.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك