المعارضة الجزائرية تقاطع افتتاح الدورة البرلمانية

بعد نزول الحكومة للمجلس

قاطع أغلب نواب أحزاب المعارضة جلسة الافتتاح على خلفية نزول الحكومة للبرلمان، حيث أوضح النائب عن حمس أحمد صادوق في تصريح ل”الوسط أن خطوتهم جاءت عقب تأكيد نزول الحكومة للمجلس الشعبي الوطني، في حين أن هذه الأخيرة مرفوضة شعبيا، وهو ما التزموا به في إطار دعمهم للحراك الشعبي.


وأوضح  رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء ناجي تمرابط، أن المقاطعة جاءت رفضا منهم لحضور أعضاء الحكومة، مؤكدا أنها من بقايا الفساد والعصابة بدليل رفضها شعبيا، مؤكدين أنه لا خلافات لهم مع رئيس المجلس الشعبي الوطني ولا مع أعضائه، مؤكدا أن الخطوة جاءت التزاما منهم ببيان 11 مارس الذي أعلنوا من خلاله مقاطعتهم لجلسات البرلمان حتى ذهاب العصابة وبقاياها.

أما بخصوص الجلسات المقبلة، فقال أن الحكومة ما دامت مستمرة فإنهم يرفضون التعامل معها سواء عبر الأسئلة الشفوية أو الكتابة وجل القرارات الصادرة عنها.

سارة بومعزة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك