المستفيدون من السكنات الاجتماعية بأنكوف ساخطون

تمنراست

يعيش المستفيدون من السكنات الاجتماعية بحي أنكوف التابع إداريا لبلدية تمنراست على وقع صفيح ساخن جراء ما أسموه بالتصرفات الغامضة من طرف ديوان الترقية و التسيير العقاري بالولاية بخصوص توزيع المحلات .

قال ساكنة حي أنكوف وسط تمنراست المستفيدين من السكنات الاجتماعية بموجب التوزيع المعلن بتاريخ 01 نوفمبر من السنة الفارطة أنهم ينددون بشدة تصرف مصالح ديوان الترقية و التسيير العقاري لولاية تمنراست ،فيما يخص توزيع

المحلات الواقعة تحت السكنات الممنوحة للمستفيدين، حيث أنه بعد اتصالهم مباشرة بذات المصالح بعد استلام السكنات و استكمال جميع الإجراءات الإدارية ودفع المستحقات ، بغرض منح الأولوية في توزيع هذه المحلات لساكنة الحي باعتبارها الأدرى بما يحتاجها الساكنة من متطلبات من جهة وتفاديا للمشاكل المتوقعة بين المؤجرين من غير المستفيدين القاطنين بهاته السكنات بسبب تشارك مخارج مياه الصرف الصحي ومياه الشرب في نفس المكان وفتحة مياه الصرف الصحي التي تقع في وسط المحل ،إلا أن ذات المصالح ابلغتهم حينها أنه لم يتم التطرق لهذه المحلات بحجة أن المحلات تحت تصرف الوالي ولا يتم توزيعها إلا بأمر منه .

وحسبما أفاد به نفس المتحدثين فأنهم تفاجئوا في هذه الأيام الأخيرة بتصرف بعض الأشخاص الغريبة عن الحي وهم يقومون بمحو وطمس الأرقام المدرجة على المحلات وهو الشيء الذي لفت انتباه الساكنة و الذي قد يكون بتواطؤ مع جهات مستفيدة من ذلك باعتبار أن المحلات لم توزع بعد .

ولذلك يناشد هؤلاء والي الولاية بصفته المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية للتدخل العاجل في هذه القضية ذات الاهتمام البالغ ، خاصة إذا علمنا أن جميع المستفيدين يرفضون هذا التصرف الغير مبرر و التعسفي من طرف مصالح ديوان الترقية و التسيير العقاري لتمنراست وعدم مراعاتها للجانب الاجتماعي لساكنة الحي .

شيخ مدقن

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك