المرضى يغرقون وسط تعنت الوصاية والأطباء المقيمين

الأطباء يقررون مواصلة مقاطعتهم للمناوبات:

أكدت التنسيقية الوطنية المستقلة للأطباء المقيمين الجزائريين، بأنها قررت مواصلة مقاطعتها للمناوبات في إطار إضرابها الذي يدخل شهره السابع.


عدم استدعاء التنسيقية من قبل وزارة الصحة إلى طاولة الحوار قبل اليوم، جعل الأطباء المقيمين عبر 11 ولاية يقررون مواصلة إضرابهم الشامل المفتوح، إلى إشعار آخر، حيث كانت ذات المصدر قد أكدت استعدادها العودة إلى أداء المناوبات (الليلية + عطل نهاية الأسبوع) بداية من اليوم 3 جوان، وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة، سليم بلقسام، في تصريحات صحفية قد أكد بأن الأطباء المقيمون مطالبون بالعودة إلى أداء المناوبات قبل الـ 3جوان، مع وقف الإضراب في حال أرادوا تطبيق المقترحات التي قدمتها اللجنة القطاعية المكلفة بملفهم.

وفي بيان للتنسيقية، عاد الأطباء المقيمون ليؤكدو تمسكم بالمطالب التي رفعوها منذ 14 نوفمبر 2017، كما جدد استعدادهم إلى أي حوار بناء يفضي إلى الوصول إلى حل المشاكل العالقة.

ع.ع

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك