المدير العام للخدمات الجامعية ومدراء إقامات إلى التحقيق

تجاوزات منذ2012

 

باشرت مصالح الشرطة الاقتصادية والمالية بولاية تلمسان تحقيقات معمقة في تسيير الخدمات الجامعية  بولاية تلمسان منذ 2012 إلى اليوم  أين تم اكتشاف  ثغرات  مالية وصفقات مشبوهة  تخص النقل والإطعام والتموين والأشغال الترميمية ، حيث من شأن التحقيقات أن تجر المدير العام للخدمات الجامعية “ف ب” الذي كان يشغل مديرا للخدمات  رفقة العشرات من الإطارات إلى العدالة  يتقدمهم مدراء إقامات ومدراء خدمات  والذين مسهم التحقيق  بفعل تراكم قضايا الفساد والتزوير واستعمال المزور ونهب المال العام  في عدة مجالات  مرتبطة لتسيير الخدمات الجامعية والإقامات بولاية تلمسان .

ففي مجال النقل وقفت التحقيقات على جملة من التجاوزات تخص تنظيم رحلات وهمية نحو ولايات الشرق الجزائري على غرار، عنابة ، سطيف ، ، قسنطينة والجزائر العاصمة   باستغلال وصولات ووثائق مزورة  في محاولة إعطاء الشرعية لهذه الرحلات بتواطؤ مع ممثلي الطلبة وبعض المنظمات الطلابية ، ضف إلى ذلك  عدم تطابق عدد الحافلات الموجودة في العقد مع الحافلات التي  تشتغل فعلا  وهو ما يؤكد  نهب الملايير من ميزانية  الدولة  أما في مجال التموين فتقف الشرطة على عملية تموين مشبوهة لجملة من الممونين تخص العتاد والتجهيزات والغذاء ، وفي مجال الترميم يتم التحقيق في صفقة ترميمات إقامتها  احد المؤسسات في العديد من الإقامات دون اللجوء إلى المناقصات وهو ما يخاف قانون الصفقات العمومية ، هذا وقد جرت هذه التحقيقات أكثر من 10 إطارات إلى العدالة يتقدمهم مدراء خدمات جامعية ومدراء إقامات  ومسؤولي مصالح والذي سيتم تقديمهم أمام القضاء بعد الاستماع إلى أقوالهم  ومواجهتهم بالوثائق الثبوتية  المزورة.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك