المترشحون لهم حق الطعن في صحة عمليات التصويت

المجلس الدستوري يؤكد

ذكّر المجلس الدستوري، المترشحين الخمسة، لانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 من ديسمبر القادم، بالأحكام المتعلقة بممارسة حق الطعن في صحة عمليات التصويت.
وقال المجلس الدستوري، إنه يحق لكل مترشح أو ممثله المؤهل قانونا، الطعن في حصة عمليات التصويت، عن طريق تقديم احتجاج، حيث يسجل الاحتجاج، في محضر فرز الأصوات الموجود على مستوى مكتب التصويت المشكوك به، بإخطار المجلس الدستوري فورا في شكل عريضة وتتضمن عارضة الطعن صفة الطاعن، لقبه واسمه وعنوانه، ورقم بطاقة هويته ومكان وتاريخ إصدارها وبخصوص ضمانة نزاهة العملية الانتخابية، شدد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي بأنه لن يكون هناك تدخل من طرف ثالث في العملية مهما كانت صفته، قائلا:”كما أن السلطة الوطنية تسيطر بالكامل على الوسائل التي تراها ضرورية لانجاز مهمتها، ولاسيما المالية واللوجيستية، بالإضافة إلى إنشاء هياكل وطنية مستقلة لإدارة الانتخابات على المستوى المحلي.

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك