اللقاء الوطني الأول لنشطاء شبكة النوادي والمقاهي الأدبية

نحو تأسيس رابطة وطنية لنوادي القراءة

عقدت وزارة الثقافة والفنون صباح يوم الثلاثاء الموافق لِـ 29 سبتمبر بالِمكتبة الوطنية بالجزائر العاصمة لقاءً وطنيًا لِنشطاء شبكة النوادي والمقاهي الأدبية برعاية الوزيرة “مليكة بن دودة”، وذلك بحضور 26 ناديا وجمعيات قراءة من مختلف ولايات الوطن.
قالت الوزيرة في الكلمة الافتتاحية للقاء أنها “قارئة بِالدرجةِ الأولى” وأكدت أن هدفها هو المساهمة في خدمة الأدب والأدباء وكذا إعادة قيمة الكِتاب الأصلية، كما سمعت لأهم انشغالات النوادي على غرار التعرض للبيروقراطية الإدارية في دور الثقافة.
وأعربت “مليكة بن دودة” عن فتح مشاريع إبداعية بحيث تكون بمثابة تكوين للكُتاب الشباب والاهتمام بالإبداع الأدبي، وكذا منحهم منصات رقمية لتسويق أعمالهم في خطوةٍ نحو إعادة مكانة الكتاب، كما قامت بإهداء كتب إلى النوادي وأشارت إلى نيتها في تصحيح المسار الثقافي بخصوص نوادي القراءة وتوفير مكاتب لهم.
ومن أهم المشاريع المقدمة في هذا اللقاء هو “مشروع القراءة التفاعلية وبناء وجه جديد للنّص على ركح المسرح” للكاتب والقاص ” سعيد فتاحين ” بصفته ممثلا لِولاية عين الدفلى.
كما تطرقت الوزيرة أيضا إلى مسودة “الرابطة الوطنية لنوادي القراءة” كَـوسيط وجسر ثقافي بين الوزارة الوصية والنوادي، لِتكون عبارة عن واجهة تواصل بين هذه الأخيرة، وتمت اقتراح تزكية “حفيظ شكري” رئيس جمعية “بسكرة تقرأ” ممثلاً وطنيًا لها.

محجوبة عبدلي

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك